Accessibility links

logo-print

تجدد الاشتباكات بين قوات الأمن في هندوراس وأنصار الرئيس المخلوع


اشتبكت قوات الأمن في هندوراس مع أنصار الرئيس المخلوع مانويل زيلايا الذي واصلوا تظاهرتهم في وسط العاصمة احتجاجا على الانقلاب العسكري الذي أطاح به في 28 يوينو/ حزيران الماضي.

ووقعت الاشتباكات عندما اقترب المتظاهرون من مقر الكونغرس، حيث ردت قوات الأمن بإطلاق القنابل المسيلة للدموع لتفريقهم.

وحطم بعض المتظاهرين واجهات المحلات التجارية، برشق رجال الشرطة بالحجارة والتعرض لنائب مقرب من حكومة الأمر الواقع التي يتزعمها روبرتو ميتشيليتي.

وعمدت الشرطة إلى إنقاذ النائب من المتظاهرين، فيما اعتقلت 50 من أنصار زيلايا.

وكان أكثر من 10 آلاف شخص من أنصار الرئيس المخلوع يتقدمهم ابنة زيلايا قد شاركوا في تظاهرة الثلاثاء قرب القصر الجمهوري.

دعم برازيلي

هذا والتقى زيلايا مع نظيره البرازيلي لولا دا سيلفيا الأربعاء في إطار مساعيه المتواصلة لحشد التأييد الدولي لعودته مرة أخرى كرئيس لهندوراس.

وأعرب زيلايا عن امتنانه للدور البرازيلي الداعم للشرعية بعودته للحكم في بلاده، مؤكدا في الوقت نفسه أن إدارة الرئيس أوباما باستطاعتها أن تقدم الدعم له وتعيده لمنصبه بتوقيع المزيد من العقوبات على الانقلابيين في بلاده، بعد أن ألغت أصلا صفقة أسلحة للبلاد تقدر بحوالي 18 مليون دولار.

XS
SM
MD
LG