Accessibility links

سكاي نيوز تؤكد أن الإفراج عن المقرحي سيتم الأسبوع المقبل رغم نفي اسكتلندا


أكدت قناة سكاي نيوز البريطانية الخميس أن السلطات في اسكتلندا ستفرج عن المواطن الليبي عبدالباسط المقرحي الذي أدين بتفجير طائرة ركاب أميركية فوق مدينة لوكربي، الأسبوع المقبل وذلك لأسباب صحية.

وكانت سكاي نيوز وهيئة الإذاعة البريطانية "BBC" قد أكدتا مساء الأربعاء قرب الإفراج عن المقرحي، غير أن الحكومة الاسكتلندية نفت تلك الأنباء، مشيرة إلى أنها لم تتخذ بعد أي قرار يتعلق بالمقرحي الذي يعاني من مرض السرطان.

لكن قناة سكاي نيوز عادت مجددا لتأكيد ما أوردته سابقا حيث نقلت عن مصادر لم تسمها القول إن وزير العدل في اسكتلندا كيني ماكاسكيل الذي يملك صلاحية الإفراج عن المقرحي حسب القوانين الاسكتلندية، سيعلن نبأ الإفراج عن المواطن الليبي الأسبوع المقبل.

وكان الوزير الاسكتلندي قد أكد لمحطة تلفزيونية محلية في اسكتلندا أنه سيتخذ قرارا بخصوص المقرحي الأسبوع المقبل، نافيا أن يكون قد اتخذ قرارا بالإفراج عنه.

من جهتها، ذكرت متحدثة باسم السلطة التنفيذية الاسكتلندية أن ماكاسكيل لا يزال ينتظر بعض الأدلة وينبغي عليه مراجعة كل المعلومات المتعلقة بالقضية، علما أن المقرحي كان قد تقدم بطلب لاستئناف الحكم الصادر بحقه مطلع العام الجاري.

ويقضي المقرحي البالغ من العمر 57 عاما والعضو السابق في المخابرات الليبية، عقوبة بالسجن مدى الحياة مع 27 عاما كحد أدنى بتهمة الوقوف وراء تفجير طائرة "بان آم" الأميركية فوق مدينة لوكربي الاسكتلندية عام 1988، مما أدى إلى مقتل 270 شخصا.

يذكر أن طرابلس كانت قد بحثت في مايو/ أيار الماضي إمكانية نقل المقرحي إلى ليبيا استنادا إلى اتفاقية وقعتها مع بريطانيا لتبادل السجناء.

XS
SM
MD
LG