Accessibility links

وفد من البنتاغون يبحث في دمشق تأمين حماية الحدود السورية مع العراق


صرح المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية الكولونيل باتريك رايدر بأن محادثات الوفد العسكري الأميركي الذي يزور العاصمة السورية حاليا برفقة ممثلين عن وزارة الخارجية الأميركية والقيادة المركزية، تتركز على تأمين حماية الحدود مع العراق إضافة إلى مواضيع تخص البلدين.
وقال الكولونيل رايدر إن المحادثات الأميركية-السورية بناءة وإيجابية، وإن زيارة الوفد الذي يضم خبراء متخصصين في مكافحة الإرهاب، تشكل خطوة مهمة في إطار التزام الرئيس أوباما بالمضي قدما في سياسة الانخراط مع سوريا.

وأكد رايدر أن توثيق التعاون بشأن قضايا أمنية في المنطقة يخدم مصالح سوريا والولايات المتحدة وأن الزيارة الحالية ما هي إلا خطوة ثابتة إلى الأمام.

من جانبه، كشف فليب كرولي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية عن المكونات الأخرى للوفد وقال: "هناك وفد من القيادة المركزية في دمشق بقيادة الميجور جنرال مايكل موللر، والمنسقِ الإقليمي فريد هوف. وهما يتحاوران مع السوريين في إطار المحادثات الثنائية والإقليمية المستمرة. وأحد المواضيع التي نواصل بحثها مع سوريا، جهودها لضبط حدودها مع العراق، ومنع التسلل عبر أراضيها ونحاول أن نضمن التعاون الإقليمي لدعم الحكومة العراقية."

وذكر المتحدث أن وجود المنسق هوف مساعد المبعوث الأميركي الخاص للشرق الأوسط جورج ميتشل يعني أنه لا بد وأن تتطرق المباحثات التي يجريها الوفد العسكري في دمشق إلى محادثات السلام في الشرق الأوسط.
XS
SM
MD
LG