Accessibility links

logo-print

رياضة حمل الأثقال تساعد المتعافيات من سرطان الثدي


منذ عقود والأطباء يحذرون المتشافيات من سرطان الثدي من حمل الأشياء الثقيلة، ويقولون إنهم قد تسبب انتفاخا مؤلما في الذراعين، غير أن دراسة حديثة تشير إلى أن حمل الأثقال على عكس ذلك يساعد في الوقاية من هذه المشكلة.

ويقول إريك واينر، رئيس قسم سرطان الثدي في مركز دانا فاربر للسرطان في مدينة بوسطن: "كم من النساء عبر الأجيال تم تحذيرهم من رفع الأشياء الثقيلة؟ إن النساء اللواتي يرفعن الأشياء الثقيلة كان لهن نسبة أقل من المشاكل في أذرعتهن لأن عضلاتهن كانت أقوى".

وهناك 2.4 مليون أميركي من الرجال والنساء ممن أصيبوا وتشافوا من سرطان الثدي، وللدراسة مدلولات كبيرة على نوعية حياتهم. ونقلت وكالة أسوشييتد برس عن كاثرين شميتز، وهي متخصصة في علم الرياضة في جامعة بنسلفانيا ورئيسة فريق البحث قولها إن رياضات الأثقال تقوم بتحسين وليس الإضرار بالانتفاخ الناتج عن علاج سرطان الثدي.

وقد تم تمويل الدراسة من قبل الحكومة الأميركية الفدرالية ونشرت نتائجها في مجلة "نيو إنغلاند" الطبية التي صدرت الخميس.
XS
SM
MD
LG