Accessibility links

صينيات بلا هوية بسبب عمليات تجميل


واجهت مجموعة من الصينيات لدى عودتهن إلى بلادهن مشكلة مع شرطة الجوازات تدور حول تشكك ضباط الجوازات في هويتهن نظرا لاختلاف ملامحهن كثيرا عن تلك الصور الموجودة على جوازاتهن.

وتعود تفاصيل القصة إلى أن 23 امرأة تتراوح أعمارهن بين 36 و54 كن قد وصلن إلى مطار شنغهاي قادمات من كوريا الجنوبية التي سافرن إليها لإجراء عمليات تجميل.

غير أن بعضهن عاد بعد إجراء عمليات التجميل بعيون واسعة وأنوف مستقيمة وخدود متناسقة بعيدة الشبه عن الصور المثبتة في جوازات سفرهن، حسبما أفادت صحيفة تشاينا ديلي الصينية.

وقال احد ضباط شرطة الجوازات في مطار شنغهاي للصحيفة إن ملامح النساء اختلفت كثيرا مما اضطرنا إجراء مقارنات دقيقة للتأكد من هويتهن. وأضاف أن النسوة "أوضحن أنهن اجرين عمليات تجميل في كوريا الجنوبية. وقد طلبنا منهن بعد التحقق من هوياتهن الحصول على جوازات جديدة فورا تحمل صورا جديدة".

الجدير بالذكر أن الازدهار والرخاء الذي تشهده الصين في ظل القفزات المتلاحقة التي يحققها الاقتصاد قد أدى إلى زيادة عدد الذين يلجأون إلى إجراء العمليات التجميلية في عمليات تشمل تنحيف الفك وتوسيع العيون وتعديل الأنف إلى جانب تقليل الوزن وتمتد لتشمل تطويل القامة.

XS
SM
MD
LG