Accessibility links

رجل دين إيراني يطالب بمقاومة الضغوط الغربية الداعية للإفراج عن المعارضين


طالب رجل الدين الإيراني أحمد خاتمي قضاء بلاده بمقاومة الضغوط الغربية الداعية للإفراج عن المعتقلين الذين احتجزوا بعد المظاهرات ضد نتيجة الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وقال خاتمي في خطبة الجمعة بجامعة طهران إن الإيرانيين يتوقعون من القضاء التصرف بحزم وعدم الاستسلام للضغوط الغربية.

في المقابل، عبر ثلاثة خبراء في الأمم المتحدة عن قلقهم أمس الخميس حيال حالات تعذيب ووفاة في السجن في صفوف الأشخاص الموقوفين في إيران بسبب مشاركتهم في تظاهرات المعارضة.

فقد أعرب كل من المقرر الخاص لدى الأمم المتحدة لشؤون التعذيب مانفرد نوفاك، ونائب رئيس مجموعة العمل للتوقيفات الاعتباطية لدى الأمم المتحدة الحاج مالك سوف، والمقررة الخاصة لأحوال المدافعين عن حقوق الإنسان مارغريت سيكاغيا في بيان عن قلقهم العميق بعد تلقي معلومات حول موقوفين تعرضوا للتعذيب ولاستجوابات قاسية للحصول على اعترافات.

كما أعربوا عن تلقيهم المستمر لمعلومات حول أشخاص فارقوا الحياة أثناء احتجازهم، فيما حصلت عائلاتهم على توضيحات خاطئة أو متناقضة لأسباب الوفاة.

كانت إيران قد بدأت محاكمات جماعية لأكثر من 100 معتقل وبينهم فرنسية وموظفين في السفارتين البريطانية والفرنسية.
XS
SM
MD
LG