Accessibility links

logo-print

مصادر عسكرية تؤكد أن ماكريستال ينظر في وسائل لزيادة القدرات القتالية الأميركية في أفغانستان


كشفت مصادر مطلعة اليوم الجمعة عن إمكانية قيام قائد القوات الأميركية في أفغانستان الجنرال ستانلي ماكريستال باستبدال عدد من قوات الدعم الأميركية العاملة في أفغانستان بأخرى مقاتلة لزيادة القوة القتالية المتاحة للولايات المتحدة من دون المطالبة بإرسال قوات إضافية إلى البلاد التي ينتشر فيها نحو 62 ألف جندي أميركي حاليا.

وقالت صحيفة واشنطن تايمز إن ماكريستال ينظر في إمكانية إجراء خفض بنسبة 12 بالمئة في فئات محددة من القوات الأميركية العاملة هناك مما سيسمح له بالمطالبة بإرسال المزيد من القوات المقاتلة دون زيادة العدد الإجمالي للقوات الأميركية.

وأضافت أن ماكريستال يواجه ضغوطا متباينة في وقت يقوم فيه بإعداد مراجعة هامة لإستراتيجية الولايات المتحدة في أفغانستان، مشيرة إلى أن بعض المستشارين من خارج إدارة أوباما حثوا ماكريستال على المطالبة بنشر قوات إضافية قوامها 21 ألف جندي في أفغانستان.

تحليل للموارد المطلوبة

إلا أن المتحدث باسم ماكريستال ليفتنت كولونيل إدوارد شولتيس أبلغ صحيفة ذي تايمز البريطانية أن "ثمة توجها لتحديد المجالات التي يمكن تقليص عدد القوات الأميركية العاملة فيها".

وقال شولتيس إن "هناك تحليلا للمتطلبات الخاصة بالموارد التي ينبغي توافرها للقوات الأميركية في أفغانستان إلا أنه ليس هناك قرار نهائي أو توصيات حول عدد القوات أو الموارد هناك".

ويتسق الحديث عن إمكانية قيام ماكريستال باستبدال عدد من قوات الدعم بأخرى مقاتلة وعدم الاستجابة للضغوط المطالبة بإرسال قوات إضافية إلى أفغانستان مع تصريحات لوزير الدفاع روبرت غيتس أمس الخميس أكد فيها أن الجنرال ماكريستال لن يسعى لنشر قوات أميركية إضافية في أفغانستان في الوقت الراهن.

وأضاف غيتس أن الولايات المتحدة بحاجة إلى بعض الوقت للنظر في التأثير الذي ستحدثه القوات الإضافية التي تم إرسالها إلى أفغانستان قبل النظر في إرسال المزيد من القوات.

ويبلغ عدد القوات الأميركية المنتشرة في أفغانستان حاليا نحو 62 ألف جندي إلا أنه من المقرر زيادة هذا العدد إلى 68 ألفا بنهاية العام الحالي بعد إرسال ستة آلاف جندي إضافي كجزء من الإستراتيجية الجديدة لإدارة أوباما في أفغانستان التي تشهد زيادة مطردة في أعمال العنف والهجمات التي تستهدف القوات الدولية والأفغانية.

XS
SM
MD
LG