Accessibility links

هروب 34 صيادا مصريا من قراصنة صوماليين بعد قتل اثنين منهم واحتجاز آخرين


تمكن 34 صيادا مصريا يشكلون طاقمي سفينتي صيد مصريتين من الهروب من قراصنة صوماليين يحتجزونهم منذ شهر أبريل/نيسان الماضي بعد دخولهم في معركة مع خاطفيهم تمكنوا خلالها من قتل اثنين منهم واحتجاز آخرين واصطحابهم معهم إلى مصر.

وقال أحد القراصنة لوكالة رويترز إن الصيادين المصريين تمكنوا من الهرب أمس الخميس بعد أن استولوا على أسلحة خاطفيهم وقتل اثنين منهم خلال تبادل لإطلاق النيران والقبض على عدد آخر مشيرا إلى أن أحد الخاطفين تعرض للطعن من الصيادين المصريين وتم إلقاؤه في البحر لكن أنقذه زملاءه قبل الغرق.

وأضاف القرصان الذي قال إن اسمه فرح وتحدث هاتفيا إلى الوكالة من معقل القراصنة في مدينة لاس قوراى أن "السفينتين المصريتين أبحرتا بعيدا بعد قتال مع الخاطفين".

وأشار إلى أن المصريين دخلوا في معركة مع فريق جديد تم إرساله إلى السفينتين بدلا من القراصنة الذين اختطفوهما في شهر أبريل/نيسان الماضي وتمكنوا من تحرير السفينتين والهرب.

ونقلت الوكالة عن رجل أعمال صومالي يدعى حسن القول إن القراصنة كانوا قد رفضوا أمس الأربعاء فدية بقيمة 200 ألف دولار في مقابل إطلاق سراح المختطفين.

كما نسبت إلى أندرو موانغورا المنسق المشارك لإحدى المجموعات البحرية في شرق أفريقيا القول إن الصيادين المصريين وسفينتيهما في الطريق حاليا إلى مصر مع عدد من القراصنة الذين تمكنوا من احتجازهم.

وكان قراصنة صوماليون قد اختطفوا في شهر أبريل/نيسان الماضي سفينتي الصيد المصريتين "معتز 1" و"سمارة أحمد" خلال إبحارهما في خليج عدن ورفضوا إطلاق سراح السفينتين حتى الحصول على فدية مالية.

وحصل القراصنة حتى الآن على عشرات الملايين من الدولارات في مقابل إطلاق سراح العشرات من السفن التي اختطفوها في منطقة القرن الأفريقي وخليج عدن التي تنتشر فيها حاليا بوارج عسكرية لحماية هذه المنطقة الإستراتيجية من هجمات القراصنة المستمرة رغم هذه الجهود الدولية.

XS
SM
MD
LG