Accessibility links

logo-print

وفد من الكونغرس يبلغ ليبيا بمعارضة واشنطن للإفراج عن المقرحي المدان بتنفيذ اعتداء لوكيربي


أعلن وفد من مجلس الشيوخ اليوم الجمعة أنه أبلغ السلطات الليبية بمعارضة الولايات المتحدة للإفراج عن الليبي عبد الباسط المقرحي المدان بتنفيذ اعتداء لوكيربي والذي يقضي عقوبة السجن المؤبد في أحد السجون الاسكتلندية.

وقال رئيس الوفد السناتور الجمهوري جون ماكين في مؤتمر صحافي خلال زيارة قصيرة للوفد إلى ليبيا استغرقت 24 ساعة إن الوفد أوضح للسلطات الليبية معارضته الشديدة لإطلاق سراح المقرحي.

وأكد ماكين الذي كان مرشحا للانتخابات الرئاسية في العام الماضي أنه لا يوجد قرار حتى الآن بشأن الإفراج عن المقرحي، بينما قال السناتور المستقل جوزيف ليبرمان إن العلاقات بين الولايات المتحدة وليبيا ستكون قيد الاختبار في الأيام المقبلة إذا تم الإفراج عن عبد الباسط المقرحي في اسكتلندا.

وأضاف ليبرمان أن 189 أميركيا قتلوا في الاعتداء على الطائرة الذي وقع فوق الأراضي الاسكتلندية في عام 1988 وأوقع 270 قتيلا.

واعتبر أن رد فعل الشعب الأميركي سيكون سلبيا إذا تم الإفراج عن المقرحي محذرا من الأضرار التي قد تلحق بالعلاقات بين واشنطن وطرابلس في حال الإفراج عنه.

ويقضي المقرحي عقوبة السجن المؤبد التي لا تقل عن 27 عاما إلا أن الولايات المتحدة أعربت أمس الخميس عن رغبتها في بقائه في السجن مدى الحياة.

وكانت شبكتا التلفزيون البريطانيتان بي بي سي وسكاي نيوز قد أعلنتا مساء الأربعاء الماضي أن المقرحي الذي يعاني من ورم خبيث في البروستات سيفرج عنه وينقل إلى بلاده قبل بداية شهر رمضان في 21 أغسطس/آب الحالي، إلا أن الحكومة الاسكتلندية اعتبرت هذه المعلومات تكهنات مؤكدة أن أي قرار لم يتخذ بشأن المقرحي.

يذكر أن الوفد الأميركي قد التقى خلال زيارته إلى ليبيا التي استغرقت 24 ساعة بالزعيم الليبي معمر القذافي ومسؤولين آخرين من بينهم مستشار الأمن القومي الليبي المعتصم بالله القذافي.

وتضم البعثة إضافة إلى ماكين وليبرمان كلا من العضوين الجمهوريين في مجلس الشيوخ ليندسي غراهام وسوزان كولين.

تخلي عن طلب الاستئناف

وفي غضون ذلك، أعلن محامو المقرحي اليوم الجمعة أن موكلهم تخلى عن طلب استئناف ثان ضد إدانته وذلك في خطوة رأى مراقبون أنها تعزز احتمالات إطلاق سراحه لأسباب صحية.

وقال ناطق باسم مكتب محاماة تايلور أند كيلي إن المقرحي مصاب بسرطان البروستات وفي مرحلته الأخيرة، مشيرا إلى أنه طلب من محكمة أدنبرة قبل يومين التخلي عن حقه في تقديم استئناف ثان ضد إدانته من جانب المحكمة.

ويبلغ المقرحي من العمر 57 سنة وكان قد حكم عليه بالسجن مدى الحياة في عام 2001 لإدانته بتفجير طائرة تابعة لشركة PAN AM في شهر ديسمبر/كانون الأول عام 1988 فوق بلدة لوكيربي الاسكتلندية مما أسفر عن مقتل ركاب وطاقم الطائرة وعددهم 259 ومعظمهم من الأميركيين إضافة إلى 11 شخصا عند تحطم الطائرة على الأرض.
XS
SM
MD
LG