Accessibility links

صحفيو كربلاء يطالبون نقابة الصحفيين بالاستجابة لطلباتهم الحصول على عضويتها


اتهم عدد من صحفيي محافظة كربلاء نقابة الصحافيين العراقيين وفرعها في المحافظة بعدم الاستجابة لطلباتهم بالانضمام إلى النقابة، منتقدين ما دعوه "ضعف أداء" النقابة.

ويؤكد مراسل قناة العراقية في كربلاء ماجد الخياط أن أغلب العاملين في المجال الإعلامي لا يمتلكون عضوية النقابة، وبالتالي يحرمون من التمتع بالحماية التي يوفرها قانون حماية الصحفيين، الذي شرع للحفاظ على حقوقهم كونه يشمل من ينتمي لنقابة الصحفيين فقط.

ويشكو الكثير من الصحافيين في كربلاء من عدم الاستجابة للطلبات التي قدموها للانضمام إلى النقابة من أجل ضمان بعض حقوقهم، وهم يجهلون مصير تلك الطلبات التي مضى على بعضها أشهر طويلة.

ويشير مراسل إذاعة كربلاء أنمار البصري في حديث لمراسل"راديو سوا" إلى الرفض المتكرر لطلبه الحصول على هوية النقابة تحت ذرائع غير مقبولة، ومنها التشكيك بانضمام المؤسسة التي يعمل فيها للنقابة، رغم حصولها على إجازة عمل.

ويصف البعض فرع النقابة في كربلاء والذي يزود الصحافيين بكتاب تأييد مهني يرفقونه في طلب الانضمام للنقابة، بأنه غير فعال في الدفاع عن حقوق الصحافيين.

ويتساءل مراسل إذاعة الهدى عادل كزار عن دور نقيب الصحفيين في المحافظة، وأسباب عدم توليه مسؤولية المطالبة بحقوقهم أو حمايتهم من بعض الجهات.

ويؤيد الصحافي أنمار البصري ما ذهب إليه زميله عادل كزار بشأن عدم فعالية أداء فرع النقابة في المحافظة حيال تعرض الصحافيين للمضايقات.

من جهته، دافع رئيس فرع نقابة الصحافيين في كربلاء نعمة عبد الكريم عن النقابة بالقول إن طلبات انضمام الصحافيين للنقابة تواجه بمشاكل موضوعية تتعلق بكثرة الطلبات ومحاولات غير الصحفيين الحصول على هوية النقابة ما يستلزم برأيه دراسة جميع الطلبات بدقة وتأن.
XS
SM
MD
LG