Accessibility links

الحكومة العراقية تشجع الزواج بين السنة والشيعة


بدأت الحكومة العراقية بدفع مبلغ قدره ألفي دولار لكل عروسين لتشجيع الزواج المختلط بين أبناء الطائفة السنية والشيعية.

وذكرت وكالة أسوشيتد برس أنه تم زواج أكثر من 1700 شخص من المؤهلين للحصول على هذا الدعم الحكومي. كما قامت الحكومة برعاية أعراس جماعية لحالات الزواج بين أبناء الطائفة السنة والشيعية، وكان آخرها عرس جماعي أقيم في نادي كان يستخدم من قبل الجيش العراقي في عهد الرئيس السابق صدام حسين.

وذكرت الوكالة أن حالات الزواج بين السنة والشيعة في تزايد بعد الركود الذي شهدته البلاد جراء تفشي أعمال العنف في السنوات الأخيرة. وقالت إن عودة ظاهرة الزواج المختلط تعتبر مؤشرا على بدء تعافي العراق من الظواهر التي رافقت الحرب.

وقد ساعد تحسن الواقع الأمني في العراق إلى عودة الناس إلى مساكنهم في الأحياء المختلطة والى قضاء وقت أكثر في الأماكن التي يسهل فيها التواصل الاجتماعي والتعارف بين أزواج المستقبل.
XS
SM
MD
LG