Accessibility links

بيريز يعرب عن أمله بالسلام للبنان وتايم تستبعد احتمال نشوب حرب جديدة


أعرب الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز عن أمله بعودة لبنان سويسرا الشرق وليس إيران، مشيرا إلى أن الأمور في لبنان تغيرت، ولفت في الوقت عينه إلى أن إسرائيل لم تتغير وأنها لن ولم تكن يوما عدوة لبنان.

وتمنى بيريز خلال الاحتفال بالذكرى الـ60 لقيام مدينة كريات شمونة، للبنانيين في إعادة إعمار بلدهم، مؤكدا سعي إسرائيل للتوصل إلى اتفاق سلام وحسن جوار مع لبنان.

واعتبر بيريز أن سلاح حزب الله يشكل خطرا على لبنان أكثر منه على إسرائيل، متهما الحزب ببناء جيش ودولة داخل الدولة اللبنانية وبأن عقيدته مبنية على الحرب والدمار.

ونفى بيريز وجود مطامع لإسرائيل بمياه لبنان وأرضه ونيتها التدخل في الشؤون اللبنانية الداخلية.

تايم: خطر الدخول في مغامرة عسكرية

هذا فيما ذكرت مجلة تايم الأميركية إنه فيما ينعم لبنان بصيف يبشر بأفضل موسم سياحي منذ أي وقت مضى، إلا أن شائعات اندلاع حرب مع إسرائيل تلوح في الأفق.

وأشارت الصحيفة إلى أن لبنان يشهد فورة من الزوار غالبيتهم من المغتربين اللبنانيين أو من الأثرياء العرب من الدول الخليجية، منوهة أن لبنان استقبل خلال الشهر المنصرم وحده أكثر من مليون سائح كما أن الحجوزات في الفنادق أقفلت وأن المقاهي الليلية مزدحمة في المساء.

وأوضحت تايم أنه على الرغم من التهديدات المتبادلة بين الجانبين، إلا أن المحللين من جانبي الحدود يستبعدون احتمال نشوب الحرب، أقلة في الوقت الراهن.

وأشارت إلى أن حزب الله يخاطر بخسارة قاعدته الشعبية إن أدخل لبنان في حرب جديدة، أما إسرائيل فمن غير المحتمل أن تشن حربا اختيارية تدرك أنها ستبدد جهود الرئيس باراك أوباما الرامية إلى تحقيق تسوية شاملة لصراع الشرق الأوسط.

واعتبرت تايم أن حرب الكلمات بين الطرفين هي تذكير باستمرار خطر تورطهما في مغامرة عسكرية عبر الحدود بين إسرائيل ولبنان.

وأكدت أن هذا الخطر يتفاقم من خلال حقيقة أن إسرائيل تعتبر أن أي نزاع محتمل مع حزب الله يشكل جبهة أخرى في مواجهتها مع إيران الراعي الأساسي لحزب الله.
XS
SM
MD
LG