Accessibility links

logo-print

أوباما سيدفع تكاليف إقامته في منتجع مارثا خلال قضاء إجازته


سيقوم الرئيس باراك أوباما بتوزيع عطلته السنوية عبر قضائها في عدة أمكنة الأول في حدائق يلوستون وغراند كانيون أما المكان الثاني فهو منتجع مارثا الفاخر.

وقد جاء خيار الرئيس أوباما على هذه الأماكن ليعكس نوع من التوازن خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تعيشها الولايات المتحدة الأميركية في الوقت الراهن.

وتعتبر يلوستون وغراند كانيون من الحدائق الوطنية في الولايات المتحدة والتي يقصدها أبناء الطبقة المتوسطة وتتصف بتواضعها، أما المكان الثاني والذي سيقضي فيه الرئيس أوباما أخر أسبوع من الشهر الحالي فهو منتجع مارثا، الذي يعتبر من المنتجعات الفاخرة والمعروفة بنخبويتها.

وقد أثارت الصحافة الأميركية مسألة تكاليف هذه الإجازة خاصة وان التقديرات لحجز منزل في منتجع مارثا قد تصل إلى 40 ألف دولار أسبوعيا فيما تصل تكاليف الإقامة في يلوستون بأقل من ذلك بكثير وهي ألف دولار أسبوعيا.

من جهته أشار البيت الأبيض إلى أن الرئيس أوباما سيدفع تكاليف إقامته في منتجع مارثا إلا انه لم يفصح عن المبلغ كما لم يتم الإفصاح عن تكاليف حماية الرئيس من قبل الحرس الرئاسي خلال أسبوع الإقامة في هذا المنتجع.
XS
SM
MD
LG