Accessibility links

logo-print

الكشف عن طريقة واعدة للقضاء على خلايا المنشأ السرطانية


تمكن باحثون من اكتشاف طريقة جديدة للتعرف على الأدوية التي تستطيع مهاجمة خلايا المنشأ السرطانية والفتك بها، مما يمهد لجيل جديد من العقاقير المقاومة للسرطان وبروز استراتيجيات جديدة للعلاج من السرطان.

ومن الصعب التعرف على خلايا المنشأ السرطانية المراوغة، غير أن باحثين في معهد" برود" للأبحاث على الجينات البشرية تمكنوا من التوصل إلى طريقة لاكتشاف العقاقير التي تستطيع أن تهاجم خلايا المنشأ السرطانية وأن تفتك بها دون أن تلحق أذى بالخلايا العادية.

ولدراسة هذه الخلايا ابتكر الباحثون بقيادة بيوش جوبتا من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا ومعهد برود والذي نشرت دراسته في دورية "الخلية" اولا طريقة للعمل علي استقرار خلايا المنشأ للسرطان في المختبر وتهيئتها للتكاثر.

وتمكن الفريق بعد فحص تأثير 16 ألف عقار تضمنت العناصر الكيماوية الطبيعية المصرح بها من قبل وكالة الغذاء والدواء الأميركية لعلاج السرطان على خلايا المنشأ السرطانية من التوصل إلى قائمة من 32 دواء تستهدف خلايا المنشأ السرطانية ولا تلحق الأذى بالخلايا العادية.

ثم اختصر الباحثون تلك القائمة الي مجموعة من المركبات وأجروا عليها اختبارات في المختبر وعلي الفئران. وحقق هذا الهدف مادة كيماوية تعرف باسم "سالينوميسين".

ويعتقد الكثير من العلماء أن خلايا منشأ سرطانية تتحكم في نمو الأورام السرطانية حيث تقاوم العلاج بضراوة شديدة لأسباب لا زالت مجهولة.

وتجدر الإشارة إلى أن العلاج الكيماوي للأورام السرطانية يمكن ان يقضي على 99 بالمئة من الخلايا السرطانية، غير أن خلايا المنشأ السرطانية التي تنجو يمكن أن تنمو مجددا وأن تكون خلايا سرطانية جديدة.

وتستطيع خلايا المنشأ بخلاف الخلايا العادية، أن تجدد نفسها باستمرار وأن تتسبب في الأمراض السرطانية نتيجة تحورات في الحامض النووي الخاص بها تدفعها للتخلص من قيودها الطبيعية.
XS
SM
MD
LG