Accessibility links

logo-print

مقتل زعيم جند أنصار الله الشيخ عبد اللطيف موسى ومساعده في رفح


ارتفع عدد القتلى في المواجهات المسلحة بين جماعة متشددة وقوات الأمن التابعة للحكومة الفلسطينية المقالة منذ يوم الجمعة في رفح الواقعة جنوب قطاع غزة إلى 22 قتيلا بينهم مسؤول الجماعة التي تطلق على نفسها إسم جند أنصار الله الشيخ عبد اللطيف موسى ومساعده حسب ما أفاد مسؤول طبي فلسطيني.

فقد صرح الطبيب معاوية حسنين مدير عام الاسعاف والطوارئ في وزارة الصحة الفلسطينية المقالة في غزة لوكالة الصحافة الفرنسية بأن عدد القتلى ارتفع اليوم السبت إلى اثنين وعشرين بسبب الأحداث والمواجهات المسلحة التي وقعت في رفح بينهم الشيخ عبد اللطيف موسى البالغ من العمر 47 عاما والملقب بأبوالنور المقدسي ومساعده ابو عبد الله السوري.

وأوضح حسنين أن عدد الجرحى تجاوز 120 جريحا بينهم أكثر من عشرة في
حالة خطرة.
وأشار إلى أن ستة من القتلى هم من عناصر الشرطة التابعة للحكومة المقالة وطفلة
من المارة.

واعلنت وزارة الداخلية المقالة المناطق التي شهدت اشتباكات مسلحة في رفح وكافة
مستشفيات قطاع غزة مناطق مغلقة أمام وسائل الاعلام حفاظا على الأمن العام.
واضافت الوزارة في بيان لها أن الاشتباكات المسلحة وقعت بين عناصرها الأمنية
وعناصر تكفيرية موضحة أن منزلا دمر إثر انفجار داخلي وليس عملية تفجير.

من ناحية أخرى، أكد شهود عيان أن الاشتباكات التي اندلعت بعد ظهر الجمعة استمرت حتى ساعة مبكرة من صباح السبت.
وذكر الشهود أنه سمع أصوات انفجارات عدة مرات خلال الليل وفجر السبت خصوصا في
المنطقة التي تحصن فيها عناصر من الجماعة المتشددة قرب الحدود مع مصر.


يشار إلى أن الشيخ عبد الله موسى هو طبيب أطفال ومدير عيادة مركز شهداء رفح
الأولية الحكومية، وهو معروف بأنه داعية واحد الناشطين السابقين في جماعة "الكتاب
والسنة السلفية" في قطاع غزة.

والشيخ موسى ذو اللحية الكثيفة والجلباب الأبيض القصير والذي يحاط بمرافقين
مسلحين ملثمين من اتباعه هو إمام وخطيب مسجد "ابن تيمية" في رفح الذي تسيطر عليه
جماعته.

وتقول مصادر محلية غير رسمية إن جماعة "جند انصار الله" تضم مئات الأشخاص
بينهم عشرات المسلحين من مناطق مختلفة في قطاع غزة.

وكان الشيخ موسى قد أعلن في خطبة الجمعة في رفح "عن ولادة المولود الجديد: الامارة
الاسلامية في أكناف بيت المقدس" وتابع "سنقيم هذه الامارة على جثثنا. وسنقيم بها
الحدود والجنايات واحكام الشريعة الاسلامية، ونعاهد الله أن نعمل على طاعته.

وقالت وزارة الداخلية المقالة حول هذه الدعوة "يبدو أن لوثة عقلية اصابته،
ونؤكد أن أي مخالف للقانون ويحمل السلاح لنشر الفلتان ستتم ملاحقته واعتقاله.
XS
SM
MD
LG