Accessibility links

مهدي كروبي يقول إن بعض المتظاهرين المعتقلين بعد انتخابات الرئاسة قضوا نحبهم في السجن


قال زعيم المعارضة الإيرانية مهدي كروبي إن متظاهرين اعتقلوا بعد الانتخابات الرئاسية الأخيرة قضوا نحبَهم في السجن بعد ضربهم وتعذيبهم وإجبارهم على الزحف كالحيوانات. وقال كروبي على موقع حزبه اعتماد ملي على الانترنت، إنه سمع أن أفراد الأمن جرّدوا المعتقلين من ملابسهم في سجن كاهريزاك وأجبروهم على الزحف وامتطوا ظهورهم.

وكان معتقل كاهريزاك أغلق بأمر المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية في إيران آية الله علي خامنئي.

المحتجون يمثلون أمام القضاء

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية - ايسنا السبت أن 25من المتظاهرين المحتجين على إعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد سيمثلون أمام القضاء الأحد.

وجاء في بيان للمحكمة أن "الجلسة الثالثة للأشخاص الذين شاركوا في أحداث الشغب الأخيرة في طهران ستعقد الأحد".

وأضاف البيان أن "قرارات اتهام ستقدم ضد 25 متهما".

وقد مثل بالفعل 110 من الذين شاركوا في تظاهرات الاحتجاج على إعادة انتخاب احمدي نجاد في 12 يونيو/حزيران أمام المحكمة في طهران منذ الأول من أغسطس/آب.

ومن بين المتهمين سياسيون اصطلاحيون وصحافيون وموظفان محليان في سفارتي فرنسا وبريطانيا.

كما مثلت أمام القضاء الجامعية الفرنسية الشابة كلوتيلد ريس. ولم تصدر أي أحكام حتى يومنا هذا.

تعيين رئيس للسلطة القضائية

على صعيد آخر، عين المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية القاضي حجةَ الإسلام صادق لاريجاني رئيسا للسلطة القضائية لفترة تستمر خمس سنوات. ورئيس القضاة الجديد مولود في مدينة النجف العراقية وهو شقيق أصغر لرئيس البرلمان علي لاريجاني.

وكان عضوا في مجلس تشخيص مصلحة النظام الذي يراقب الانتخابات منذ العام 2001.
XS
SM
MD
LG