Accessibility links

مبارك يبحث مع أوباما الثلاثاء المقبل عملية السلام في الشرق الأوسط والملف النووي الإيراني


يبحث الرئيس باراك أوباما الثلاثاء المقبل مع نظيره المصري حسني مبارك، الذي يزور الولايات المتحدة لأول مرة منذ خمس سنوات، عملية السلام في الشرق الأوسط والبرنامج النووي الإيراني والأوضاع في السودان، حسبما أوضح أحمد أبو الغيط وزير الخارجية المصرية.

وكان مبارك قد وصل إلى واشنطن أمس السبت على رأس وفد يضم أبو الغيط ووزير المالية يوسف بطرس غالي.

وستبدأ لقاءات مبارك الرسمية غدا الاثنين حين يجتمع مع وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون ومستشار الأمن القومي جيمس جونز ومدير الاستخبارات الوطنية دنيس بلير بالإضافة إلى قادة منظمات يهودية أميركية.

وقد توقع الدكتور سعيد صادق أستاذ علم الاجتماع السياسي بالجامعة الأميركية بالقاهرة في مقابلة مع "راديو سوا" أن يركز الرئيس حسني مبارك خلال زيارته الحالية إلى واشنطن على ضرورة التأكد من أن التقارب بين الولايات المتحدة وإيران لن يكون على حساب المصالح العربية.


كذلك، قال مدحت حسن المحلل السياسي في جريدة الأهرام في مقابلة مع "راديو سوا" إن هناك مؤشرات جيدة تدل على رغبة الإدارة الأميركية في التوصل إلى تسوية لمشاكل المنطقة.


الملف الإيراني ومبادرة للسلام

هذا رجحت صحيفة هآرتس الإسرائيلية في عددها الصادر اليوم الأحد أن يقترح مبارك على أوباما الإسراع في الإعلان عن مبادرته الخاصة بالسلام في الشرق الأوسط دون انتظار قرار إسرائيل المتعلق بقضية الاستيطان.


ولفتت الصحيفة إلى تصريحات لأبو الغيط التي قال فيها إن مبارك سيكون قادرا على التأثير على خطة السلام وكيفية إجراء مفاوضات السلام.

وفي سياق آخر، ذكرت الصحيفة أن الرئيس المصري سيسعى للحصول على توضيحات من أوباما بخصوص سياسته تجاه إيران وطبيعة الحوار الذي تسعى واشنطن لإجرائه مع طهران.


وتخشى القاهرة، وفقا للصحيفة من أن يعرض أوباما على إيران مكانة سياسية تجعل منها محركا رئيسيا في الشرق الأوسط، حسب قولها.
XS
SM
MD
LG