Accessibility links

logo-print

مقتل ثلاثة جنود بريطانيين في أفغانستان يثير جدلا حول مشاركة لندن في الحرب


أثار مقتل ثلاثة جنود بريطانيين اليوم الأحد في أفغانستان الجدل حول جدوى المشاركة البريطانية في تلك الحرب بالنظر إلى حجم الخسائر في أرواح جنودها.

وقد قدم رئيس الوزراء غوردون براون مواساته لأسر الضحايا وأشاد ببسالة القوات العاملة في أفغانستان.

وقال براون "إننا ندين بالكثير لكفاءة قواتنا، وإخلاصهم وبسالتهم، كما ندين لتلك الأسر التي تعاني اليوم نتيجة الحزن الذي لا يوصف بسبب فقدان أعزائها. لكنني أقول إن كل الأمة تقدّر ما فعلوه من أجلها."

وتتباين الآراء بشأن مواصلة الحرب في أفغانستان في أوساط المجتمع البريطاني.


في هذا الإطار، قال والد أحد الضباط ممن لقوا مصرعهم قبل عام إنه أمر يثير الحزن، ومما يزيد ذلك الأسى أنه كان من الممكن تفادي فقدان عدد هائل ممن قتلوا، ونعرف ذلك إذا كانت لديهم المعدات الكافية لاسيما طائرات الهليكوبتر."

إلا أن بوب اينسورث وزير الدفاع البريطاني قال "إننا نواجه التمرد بجسارة خلال ثلاث سنوات، وهناك زخم هائل كما أننا أحرزنا تقدما كبيرا. وبإمكاننا أن نضع أفغانستان في مكان أفضل في العام القادم يمكنهم من الدفاع عن أنفسهم."

وكان الجنود البريطانيون الثلاثة قد قتلوا في جنوب أفغانستان خلال تسيير دورية قرب سانغن في ولاية هلمند.

وتتصاعد الهجمات والانفجارات التي تستهدف القوات الأجنبية في أفغانستان مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية والمحلية الخميس المقبل.
XS
SM
MD
LG