Accessibility links

logo-print

الكويت تحظر خيام الأفراح بعد حريق حوّل إحداها إلى مأتم


حظرت الكويت خيام الأفراح بعد الحريق الذي اندلع في خيمة للنساء خلال حفل زفاف في منطقة الجهراء شمال غرب مدينة الكويت، حيث لقي 43 شخصا مصرعهم معظمهم من النساء والأطفال وأصيب العشرات بحروق.

وأقرت سيدة مطلقة تبلغ من العمر 23 عاما، إضرامها للنار في خيمة الضيوف بدافع الانتقام من زوجها السابق والعريس الجديد، حسبما ذكرت الصحف الكويتية اليوم الاثنين.

واكتفى متحدث باسم وزارة الداخلية بالقول للتلفزيون الكويتي إنه "تم التعرف على منفذ الحريق واعترف بأنه عمل لأسباب شخصية"، دون ذكر التفاصيل.

ونقلت صحيفة القبس عن مصادر أمنية لم تحددها أن خادمة آسيوية للزوجة السابقة شاهدتها ترش الوقود حول الخيمة قبل أن تضرم النار فيها، وقامت بإبلاغ الشرطة عنها.

من جهة أخرى، أعلن قائد جهاز الإطفاء اللواء جاسم منصوري أن آخر حصيلة للحريق بلغت 43 قتيلا بعد وفاة امرأتين أصيبتا بحروق خطيرة، بسبب هذه الكارثة غير المسبوقة في دولة الكويت.

مراسل "الحرة" حسين جمال في الكويت أعد هذا التقرير عن الحادثة:

XS
SM
MD
LG