Accessibility links

logo-print

قيادة عمليات بغداد تتهم دولا إقليمية بدعم الإرهاب في العراق


اتهمت قيادة عمليات بغداد دولا إقليمية بدعم تنظيمات إرهابية لزعزعة الأمن، وعرقلة العملية السياسية في العراق.

وقال الناطق باسم قيادة عمليات بغداد اللواء قاسم عطا في مؤتمر صحفي عقده بمقر مجلس النواب اليوم الاثنين: "هناك جهات إقليمية، وهناك دعم وتمويل خارجي من أجل التأثير على العملية السياسية. المجاميع وما تبقى من العصابات الإرهابية المدعومة من بعض الدول الإقليمية تحاول التأثير على العملية السياسية بهدف الحصول على مكاسب انتخابية أو بهدف زعزعة الاستقرار الأمني وزعزعة ثقة المواطن بالقوات الأمنية".

وأكد عطا أن عددا من الجهات والأشخاص يتلقون الدعم من الدول الإقليمية للعمل على إثارة الفتنة في البلاد، مشيرا بالقول:

"تنظيمات القاعدة مدعومة من بعض الذين يحملون شعارات المقاومة، وحزب البعث البائد وحارث الضاري والفياض وهؤلاء أصحاب أجندات معينة يحاولون النيل من العملية السياسية والديمقراطية، ويحاولون إثارة الفتنة الطائفية في منابرهم ويدعون الإسلام وهو منهم براء، وهذه هي شعاراتهم الاغتصاب والزنا وقتل المواطنين الأبرياء بطريقة الذبح والترويج للفتنة الطائفية".

وكشف عطا عن إعداد خطة للحفاظ على أمن المواطنين في العاصمة بغداد خلال شهر رمضان، مشيرا إلى أن الخطة وضعت بناء على معلومات استخبارية:

"الخطة تتضمن تكثيف الدوريات وعمليات التفتيش وهنالك دراسة معروضة أمام رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة بخيارين، أما برفع حظر التجوال في فترته من الساعة الـ 12 ليلا وحتى الساعة الرابعة فجرا بصورة كاملة، أو تقليصها وخلال الأيام المقبلة سنعلن التفاصيل الخاصة بموافقة رئيس الوزراء".

وعرض عطا خلال المؤتمر الصحفي شريط فيديو تضمن اعترافات لمطلوبين تم إلقاء القبض عليهم في منطقة حي الجهاد ببغداد، أقروا فيها بقيامهم بعمليات اغتصاب وذبح بحق عدد من الضحايا في منطقة السعدية بمحافظة ديالى.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد حيدر القطبي:
XS
SM
MD
LG