Accessibility links

استمرار انخفاض مبيعات ألعاب الفيديو في الولايات المتحدة


أشارت الإحصائيات والأرقام الأخيرة إلى انخفاض نسبة مبيعات ألعاب الفيديو في الولايات المتحدة للشهر الخامس على التوالي، في انعكاس واضح لاستمرار تدهور الحالة الاقتصادية في البلاد.

وطبقا لإحصائيات شركة "NPD" الخاصة بأبحاث السوق انخفضت قيمة مبيعات ألعاب الفيديو والأجهزة الخاصة بها في شهر يوليو/ تموز إلى 849 مليون دولار في انخفاض يقدر بنحو 29 بالمئة عن قيمة الـ 1.9مليار دولار التي كانت قد حققتها الشهر ذاته العام المنصرم.

وبالنسبة لأجهزة ألعاب الفيديو فقد انخفضت قيمة مبيعاتها إلى 281 مليون دولار في شهر يوليو/تموز بانخفاض يقدر بـ37 بالمئة عن الشهر ذاته العام الماضي الذي حققت فيه مبيعات قدرت بنحو 448 مليون دولار.

وفي المجمل حققت صناعة العاب الفيديو خلال السبعة شهور الأولى من العام الجاري نحو ثمانية مليارات دولار بنسبة 14 بالمئة أقل عن العام الذي سبقه.

وعلى الرغم من ضعف نسبة مبيعات صناعة العاب الفيديو الشهر الماضي تتوقع شركة "NPD" انتعاش الصناعة خلال الشهور القليلة القادمة مع توقع إطلاق إصدارات ألعاب جديدة.

يذكر أن شركة نينتيندو اليابانية الذي كانت قد طورت عصا التحكم التي تعتمد على مجسات استشعار لصالح العاب رياضية وحركية في جهاز العاب اطلقت عليه اسم "وي" كانت الوحيدة التي حققت مبيعات للعبتها "سبورت ريزورت " وباعت الشركة منها نحو 508 ألف لعبة خلال الشهر الماضي.
XS
SM
MD
LG