Accessibility links

الحلاني ودياب يحيان مهرجان قرطاج الدولي الـ45


شكلت حفلتا المطربين اللبناني عاصي الحلاني والمصري عمرو دياب ذروة الحفلات الغنائية لمهرجان قرطاج الدولي الـ45 التي تنظم منذ التاسع من يوليو/تموز وتختتم الاثنين.

وأحيا المطرب اللبناني حفلته على خشبة المسرح الروماني في قرطاج، الضاحية الشمالية للعاصمة تونس، مساء السبت أمام جمهور غفير قدر بنحو 14 ألف شخص ضاقت بهم مدرجات المسرح الأثري الذي يتسع لـ12 ألف شخص.

بدأت السهرة بعرض راقص للدبكة اللبنانية وتنوعت الأغاني التي قدمها الحلاني خلال العرض.

ولقيت الأغاني مثل "يا طيور العالي" و"جن جنوني" و"انا مارق مريت" "خليك بقلبي" والأغنية التراثية "علي" تجاوبا الكبير مع الجمهور.

من جهة أخرى اختزل عرض المطرب المصري عمرو دياب مساء الجمعة في ذات الإطار تجربة فنية عمرها يزيد عن الـ20 عاما.

وتنوعت الأغاني التي قدمها المطرب الشهير بين القديم والجديد ليستمتع بها الجمهور الغفير الذي حضر بكثافة حيث نفذت التذاكر قبل يومين من موعد الحفل.

كما اضطرت إدارة مهرجان قرطاج إلى فتح أبواب المسرح ثلاثة ساعات ونصف الساعة قبل موعد الحفل تفاديا للازدحام واتخذت إجراءات أمنية تفاديا لأي طارئ.

وتندرج هذه الحفلة في إطار التعاون المشترك بين مهرجان قرطاج وشركة الإنتاج الفني الخاصة للصوتيات والمرئيات "روتانا" التي أبرمت قبل خمسة أعوام اتفاقا مع إدارة المهرجان قدم بموجبه العديد من فنانيها سهرات على مسرحه العريق.

ومن المشاركين أيضا في المهرجان في إطار هذه الشراكة اللبنانيان ملحم زين وفضل شاكر والمصرية شيرين والعراقي ماجد المهندس الذين شهدت حفلاتهم أيضا إقبالا جماهيريا كبيرا.

ونادرا ما تشهد حفلات المطربين العرب لا سيما اللبنانية والمصرية فتورا جماهيريا في إطار مهرجان قرطاج الذي استعاد بريقه بدعوة أسماء فنية لامعة هذا العام مثل وردة الجزائرية والفرنسي شارل أزنافور بعدما اعتبر النقاد انه فقد صيته مع فنانين وصفوا بأنهم لم يصلوا بعد إلى مستوى فني يليق بالمهرجان العريق.
XS
SM
MD
LG