Accessibility links

فرار سجين ينتمي إلى فتح الإسلام من سجن لبناني والقوى الأمنية تحبط محاولة فرار آخرين


تمكن اليوم الثلاثاء موقوف في سجن رومية شمال العاصمة اللبنانية بيروت ينتمي إلى تنظيم فتح الإسلام من الفرار من السجن بينما أحبطت القوى الأمنية محاولة فرار آخرين من التنظيم نفسه.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر عسكري لبناني أن طه أحمد حاجي سليمان الذي يحمل جنسية مزدوجة فلسطينية-سورية وينتمي إلى تنظيم فتح الإسلام تمكن من الفرار من سجن رومية، بدون أن يعطي تفاصيل إضافية، مشيرا إلى أن الأجهزة الأمنية أطلقت حملة تفتيش عنه في الأماكن المحيطة بالسجن.

من ناحيتها، ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية أن الحادث وقع عند الساعة الخامسة والنصف بالتوقيت المحلي وأن طوافات عسكرية تساعد في المراقبة واستكشاف المناطق الحرجية المحيطة بالسجن المركزي.

وأشارت إلى أن الأشخاص الثمانية تسلقوا حائط باحة السجن على أكتاف بعضهم البعض ما سمح لسليمان بالقفز والفرار.

يذكر بأن القضاء اللبناني بدأ منذ أشهر بمحاكمة عشرات الموقوفين من مجموعات مرتبطة بتنظيم فتح الإسلام الذي طرده الجيش اللبناني من مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين بعد معارك طاحنة عام 2007.

وتتمحور هذه المحاكمات حول تورط هذا التنظيم في اعتداءات إرهابية منها اعتداء على باص مدني في منطقة عين علق شمال شرق بيروت عام 2007 وعمليتا تفجير استهدفتا الجيش اللبناني في مدينة طرابلس صيف العام 2008.

XS
SM
MD
LG