Accessibility links

مصادر إسرائيلية حكومية تشير إلى استعداد تل أبيب لتجميد المشاريع الإستيطانية


قالت مصادر إسرائيلية حكومية لم تشأ الإفصاح عن اسمها إن إسرائيل أوقفت مؤقتا إعطاء الضوء الأخضر لتنفيذ المزيد من المشاريع الاستيطانية بسبب تزايد الضغوط الدولية. إلا أن المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية مارك ريغيف قال إنه لا يستطيع أن يؤكد ما إذا كانت الحكومة اتخذت فعلا هذا القرار.

توقف استدراج العروض

من جانبها، أعلنت منظمة السلام الآن المناهضة للاستيطان أنه لم تتم الموافقة على أي عمليات بناء جديدة منذ تسلم رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو رئاسة الحكومة في مارس/آذار الماضي، لكنها أشارت إلى أن مئات الوحدات السكنية التي تم الترخيص لها سابقا هي قيد الإنشاء الآن.

وقالت المسؤولة عن ملف الاستيطان في المنظمة إن إسرائيل أوقفت استدراج العروض منذ مايو/أيار الماضي سواء في الضفة الغربية أو في القدس الشرقية.

وكانت وزارة الإسكان الإسرائيلية قد أجرت آخر استدراج عروض في نوفمبر/تشرين الأول 2008 من أجل بناء 40 وحدة سكنية في مستوطنة عفرات قرب بيت لحم.

يعالون: لا مواقع استيطانية غير قانونية

من ناحية أخرى، قال مراسل "راديو سوا" خليل العسلي إن نائب رئيس الوزراء موشي يعالون قام بجولة مع عدد من الوزراء إلى أنقاض مستوطنة حومش شمالي الضفة الغربية وإلى عدد من الموقع الاستيطانية غير القانونية تمت بمعرفة نتانياهو.

وأضاف يعالون في حديث إلى الإذاعة الإسرائيلية اليوم الثلاثاء إلى أنه حان الوقت لكي تتخذ الحكومة الإسرائيلية قرارا إلى إعادة بناء مستوطنة حومش والتي تم إخلاؤها خلال خطة الانسحاب أحادية الجانب، مشددا على أنه لا يوجد أي شيء اسمه مواقع استيطانية غير قانونية لأن جميع المواقع تمت بعلم الحكومة وهي قانونية.

وكان مكتب رئيس الوزراء قد سارع إلى الإعلان إلى أن تصريحات الوزراء خلال هذه الجولة تعبر عن أرائهم الشخصية ولا تعبر عن موقف الحكومة.

XS
SM
MD
LG