Accessibility links

مصر تستأنف جهود المصالحة الفلسطينية وتعثر على متفجرات على الحدود مع غزة


استأنفت الحكومة المصرية الثلاثاء جهودها لإرساء المصالحة بين الفصائل الفلسطينية حيث عقد وفد أمني برئاسة مساعد رئيس المخابرات المصرية سلسلة لقاءات مع ممثلين عن حركتي فتح وحماس في الضفة الغربية.

وكان الوفد المصري قد التقى في عمان مساء الاثنين مع الرئيس محمود عباس ومن المقرر أن يتابع اجتماعاته مع باقي الفصائل الفلسطينية الثلاثاء.

وقال رئيس وفد فتح إلى الحوار مع حماس أحمد قريع إن الوفد يسعى لاستطلاع مواقف الفصائل بهدف التوصل إلى صيغة تمهد لتوقيع اتفاق المصالحة المقرر في 25 أغسطس/آب الجاري في القاهرة.

تعنت في المواقف

وأضاف قريع أن الوفد المصري التقى أمس الاثنين في دمشق قيادة حماس وسيعود غدا الأربعاء إلى دمشق للقاء قيادة حماس التي طلبت منه مهلة من الوقت للتشاور بينها على ما تم طرحه من أفكار، مشيرا إلى عدم وجود أي تغير جوهري في مواقف حماس حتى الآن.

وقال قريع إن القضايا التي ما زالت عالقة بين الحركتين وبحاجة إلى حل هي تشكيل حكومة فلسطينية وضرورة التزامها بالتزامات منظمة التحرير الفلسطينية.

ملف المعتقلين

من جهته، قال رئيس وفد حركة حماس عمر عبد الرازق عقب لقائه الوفد المصري إن الوفد اطلع الحركة على جهوده لإنجاح الحوار ولجسر الهوة بين حماس وفتح.

وأضاف أن حماس شددت على ضرورة إنهاء ملف معتقلي حماس لدى السلطة وأن مصر وعدت ببذل جهودها وتوافقنا معهم على أنهاء ملف المعتقلين.

وأكد عبد الرازق أنه "لا بد من توافق على جدول زمني لإطلاق سراح معتقلي حماس من سجون السلطة وإذا تم ذلك فإن التأزم سينتهي وستتهيأ الأجواء للمصالحة".

وسيواصل الوفد المصري لقاءاته مع بقية الفصائل التي يختتمها باجتماع مع رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض غدا الأربعاء في مكتبه في رام الله.

متفجرات على الحدود

في غضون ذك، أعلن مصدر أمني مصري العثور على نحو طن من مادة تي ان تي شديدة الانفجار مخبأة في مخزن بالقرب من الحدود مع قطاع غزة، مشيرا إلى أن الشرطة لم تلق القبض على مشتبه بهم.

وقال المصدر إن الشرطة التي داهمت المخزن وجدت المتفجرات معبأة ومجهزة للتهريب على ما يبدو إلى غزة، لافتا إلى أنه تم العثور خلال الساعات الـ24 الماضية على خمسة أنفاق في مدينة رفح المصرية بينها نفقان في منزل تحت الإنشاء بمنطقة صلاح الدين الحدودية.

يذكر أن الشرطة المصرية كانت قد أعلنت قبل نحو عشرة أيام عن العثور على كمية مماثلة تقريبا من المتفجرات في نفس المكان بالإضافة إلى بعض الأسلحة.
XS
SM
MD
LG