Accessibility links

logo-print

مبارك: زمن الاتفاقات والحلول المؤقتة ولى ومفاوضات السلام لن تكون سهلة


أعرب الرئيس المصري حسني مبارك في مقابلة تلفزيونية عن اعتقاده باستعداد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنامين نتانياهو وحكومته اليمينية للدخول في مفاوضات تهدف إلى التوصل لسلام نهائي مع الفلسطينيين، مؤكدا أن زمن الاتفاقات والحلول المؤقتة قد ولى.

وكشف مبارك، في مقابلة بثتها قناة PBS الأميركية مساء الاثنين، عن تقارب في الآراء المتعلقة بضرورة الدخول في مفاوضات سلام تهدف إلى التوقيع على صيغة نهائية للسلام في المنطقة، يتم تنفيذها عبر مراحل بموافقة جميع الأطراف.

وأقر مبارك، الذي من المقرر أن يلتقي اليوم الرئيس باراك اوباما لبحث سبل تحريك عملية السلام في المنطقة والبرنامج النووي الإيراني، بأن تلك المفاوضات لن تكون سهلة، داعيا نتانياهو إلى المضي قدما والسعي لعقدها.

وكان مبارك قد دعا خلال اجتماعه مع وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون يوم أمس الاثنين، تل أبيب إلى كسر حاجز الصمت ودعوة جيرانها العرب للعودة إلى طاولة المفاوضات.

جهود مصرية

وقال مبارك إن حكومته تسعى بجهد لتحقيق المصالحة الوطنية بين السلطة الفلسطينية في رام الله بالضفة الغربية وحركة حماس التي سيطرت على قطاع غزة منتصف عام 2007، مؤكدا على أهميتها في استقرار الأراضي الفلسطينية.

وأكد الرئيس المصري أن مساعي بلاده بهذا الخصوص حققت بعض التقدم، إلا أن المصالحة الداخلية بين الفلسطينيين لا تزال بحاجة لمزيد من الوقت.

غلعاد شاليت

وبخصوص صفقة مبادلة الأسرى الفلسطينيين المعتقلين في السجون الإسرائيلية مقابل إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي غلعاد شاليت، الذي اختطفته عناصر من حماس في يونيو/حزيران 2006، قال مبارك إن جهود حكومته باءت بالفشل بعد أن أفسدتها "التدخلات الخارجية،" على حد قوله.

وعلى الرغم من ذلك، أوضح مبارك إن القاهرة ما تزال تسعى، وبدعم من الألمان، لإطلاق سراح شاليت.

الخصم الإقليمي

وعلى صعيد منفصل، دعا مبارك الحكومة الإيرانية إلى لعب دور إقليمي بناء في المنطقة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، كما الحال حين ترفض طهران وتدين تدخل الآخرين في شؤونها الداخلية.

وتطرق مبارك إلى الملف النووي الإيراني، داعيا حكومة طهران إلى القبول بالمبادرات الأميركية بهذا الصدد، مجددا التزام بلاده بشرق أوسط خال من الأسلحة النووية، سواء كانت إسرائيلية أم إيرانية، حسب قوله.
XS
SM
MD
LG