Accessibility links

المتحدث باسم حركة طالبان باكستان يؤكد عقب اعتقاله مقتل محسود في غارة أميركية


أكد المتحدث باسم حركة طالبان في باكستان مولوي عمر الذي ألقت القوات الباكستانية القبض عليه مساء الاثنين، مقتل قائد الجماعة بيت الله محسود في قصف أميركي استهدف مجمعا سكنيا قرب الحدود الأفغانية في الخامس من الشهر الجاري.

وتمثل تصريحات عمر التي نقلتها وكالة أسوشييتد برس عن مسؤول في الاستخبارات حضر الاستجواب، أول إقرار من طالبان بأن محسود قتل.

وكان مسؤولون أميركيون وباكستانيون قد ذكروا في ذلك الوقت إنهم متأكدون تقريبا من مقتل محسود زعيم الحركة المتحالفة مع تنظيم القاعدة، إلا أن ثلاثة من أعضاء طالبان على الأقل بينهم مولوي عمر، نفوا مقتل قائدهم وأكدوا أنه لا يزال على قيد الحياة.

ويعد مولوي عمر ثاني أبرز مسؤول في حركة طالبان باكستان يتم إلقاء القبض عليه خلال 24 ساعة. وتم اعتقال عمر إلى جانب ثلاثة من معاونيه في قرية في منطقة محماند القبلية خلال عملية جرت بالقرب من الحدود الأفغانية مساء الاثنين عندما كان يستقل سيارة في طريقها إلى جنوب وزيرستان.
XS
SM
MD
LG