Accessibility links

logo-print

مدينة روتردام الهولندية وجامعة أراسموس تعلنان وقف التعامل مع المفكر الإسلامي طارق رمضان


أعلنت مدينة روتردام وجامعة اراسموس في هولندا الثلاثاء وقف التعامل مع المفكر الإسلامي المثير للجدل طارق رمضان لأنه يقدم برنامجا في تلفزيون "برس تي.في" الذي تموله حكومة إيران القمعية، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وجاء في بيان مشترك أن بلدية روتردام وجامعة اراسموس قررتا وقف تعاملهما مع طارق رمضان وذلك بسبب تعاونه مع شبكة التلفزيون الإيرانية "برس تي.في" الأمر الذي يتعارض مع وظيفتيه في بلدية روتردام والجامعة.

وأضاف البيان أن "برس تي.في"تمولها الحكومة الإيرانية التي استخدمت العنف مع المتظاهرين بعد إعلان نتيجة الانتخابات الرئاسية الإيرانية في يونيو/حزيران الماضي، مشيرا إلى أن هذه العلاقة غير المباشرة مع هذا النظام القمعي أمر لا يمكن قبوله.

مما يذكر أن طارق رمضان الذي يحمل الجنسية السويسرية، هو حفيد حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين في مصر، ويتعامل مع بلدية روتردام منذ 2007 في مجال الاستيعاب حيث يتعين عليه التواجد يومين في الشهر حتى عام 2011 مقابل 55 الف يورو عن عامين.

كما يعمل رمضان، الذي يعيش حاليا في بريطانيا حيث يدّرس العلوم الإسلامية في جامعة أكسفورد، أستاذا زائرا في جامعة اراسموس.

من جانبه قال رمضان إنه سيرفع دعوى ضد بلدية روتردام موضحا للإذاعة العامة الهولندية "أنها مسالة شرف وكرامة".

وأضاف أن تعامله مع "برس تي.في" معروف منذ عام. ومن غير المعقول اتهامه اليوم بدعم النظام الإيراني.

واعتبر أن هذا القرار يعكس بشكل خاص المناخ السياسي السائد حاليا في هولندا حيث يتصدر النائب اليميني المتطرف غيرت فيلدرز الواجهة بانتظام.
XS
SM
MD
LG