Accessibility links

تحذير من اندثار مقابر وادي الملوك والملكات



حذر الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار الاثنين من أن مقابر وادي الملوك والملكات ستندثر خلال فترة تتراوح بين 150 و500 عام إذا استمر فتحها أمام الزيارات السياحية.

وقال زاهي حواس في لقاء مع صحافيين رافقوه في جولة في البر الغربي لمدينة الأقصر إن المقابر المفتوحة أمام الزيارة تتعرض بشدة لأضرار في النقوش والألوان.

وأشار إلى زيادة الرطوبة في الجدران وانتشار الفطريات بسب أنفاس الزائرين لهذه المقابر مما يعرضها للاندثار خلال 150 إلى 500 عام.

ويزور آلاف السياح هذه المواقع يوميا.

وأكد حواس أن المجلس الأعلى قرر مجموعة خطوات لحماية هذه المقابر من الاندثار تمثلت أولا بوضع جديد للتهوية من جهة بواسطة شركة ألمانية بدأت تجربتها الآن في مقبرة أخر ملوك الأسرة 18 حور محب.

وأضاف أن ثاني هذه الخطوات هي تحديد عدد الزائرين للمقابر من خلال مركز للتخطيط يقام بالتعاون مع فرنسا.

وتابع أنه اتخذ قرارا أيضا بإقفال بعض المقابر نهائيا أمام الزيارات السياحية وبناء نماذج لها طبق الأصل.

وأوضح ان المجلس قرر بناء نماذج لثلاثة مقابر هي مقبرة توت عنخ أمون وسيتي الأول من مقابر وادي الملوك ومقبرة نفرتاري من مقابر وادي الملكات.

وأضاف حواس أن فريقا من العلماء يقوم الآن بمسح بالليزر لهذه المقابر ليتم بناء نماذج دقيقة بنسبة مئة بالمئة تصبح متاحة للزيارة السياحية وفي مكان قريب من وادي الملوك.
XS
SM
MD
LG