Accessibility links

كوريا الشمالية تندد بالمناورات الأميركية-الكورية الجنوبية وتشبهها بتدريب على هجوم نووي


نددت كوريا الشمالية مجددا الأربعاء بالمناورات العسكرية الأميركية والكورية الجنوبية المشتركة وشبهتها بأنها تدريب على "هجوم نووي وقائي" على كوريا الشمالية وأضافت أن بيونغيانغ "تتابع كل تحركات السلطات الكورية الجنوبية والأميركية وستتخذ الإجراءات القاسية ضد أي تحد"..

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية في تصريح لوسائل الإعلام الرسمية "وراء هذه المناورات يلوح خطر صورة اعتداء لشن هجوم نووي وقائي على جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية - كوريا الشمالية واجتياحها في أي وقت عندما يسمح الظرف بحجة مواجهة اي شيء غير متوقع في الأرخبيل الكوري".


كوريا الشمالية أبلغت بالمناورات


وأبلغت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة في يوليو/ تموز كوريا الشمالية بإجراء هذه المناورات العسكرية المشتركة مؤكدتين أنهما لا تنويان اجتياح كوريا الشمالية وان مناوراتهما هي ذات هدف دفاعي بحت. ويشارك 10آلاف جندي أميركي و56 ألف جندي كوري جنوبي في هذه المناورات التي ستنتهي في 27 أغسطس/آب.

لقاء مع دبلوماسييْن كورييْن شمالييْن

على صعيد آخر يلتقي بيل ريتشاردسون حاكم ولاية نيو مكسيكو بجنوب غرب الولايات المتحدة الأربعاء دبلوماسييْن كبيرين كوريين شماليين على خلفية التوتر المتعلق بالبرنامج النووي الكوري الشمالي، حسب ما أعلن مكتبه مساء الثلاثاء.

وقال لاري راي-غارسيا، المتحدث باسم ريتشاردسون، إن "الحاكم سيلتقي الأربعاء في سانتا في كبرى مدن نيو مكسيكو وفدا من البعثة الكورية الشمالية في الأمم المتحدة".

وسيشارك في المحادثات دبلوماسي كوري شمالي رفيع المستوى ومساعده.وأضاف المتحدث أن الجانب الكوري الشمالي هو الذي طلب عقد هذا اللقاء.
XS
SM
MD
LG