Accessibility links

logo-print

مقتل وإصابة نحو 660 شخصا في سلسلة من التفجيرات ببغداد


ارتفعت حصيلة ضحايا التفجيرات المتزامنة التي ضربت منشآت حكومية وتجارية في بغداد ظهر الأربعاء إلى مقتل ما لايقل عن 95 شخصا وجرح 563 آخرين، وفقا لتصريحات مسؤولين في وزارة الداخلية.

واستهدف الهجوم الأول الذي تم تنفيذه بواسطة شاحنة مفخخة في منطقة الوزيرية بالقرب من مبنى وزارة المالية إلى مقتل 28 شخصا وعشرات الجرحى وإضرار مادية بالغة بمقر الوزارة والمحال التجارية والمنازل المجاورة، بالإضافة إلى إنهيار 100 متر من جسر محمد القاسم السريع المحاذي للوزارة.

ونسبت وكالة الصحافة الفرنسية إلى مصدر أمني قوله إن العديد من السيارات سقطت بركابها من على الجسر ولا يزال العديد من الضحايا تحت الأنقاض.

وأعقب هذا الانفجار بدقائق هجوم آخر بشاحنة ملغمة انفجرت في منطقة علاوي الحلة بالقرب من نقطة التفتيش القريبة من مسار يؤدي إلى المنطقة الخضراء، ما تسبب بتدمير نوافذ وزارة الخارجية وتطاير الشظايا بشكل عنيف أدى في حصيلة أولية إلى مقتل نحو 60 شخصا من العاملين في المكاتب المجاورة، بالإضافة إلى تهشم بعض النوافذ الزجاجية في مقر مجلس النواب.

وأدى انفجار آخر وسط بغداد إلى تطاير الأبواب والنوافذ في مكتب رويترز بمنطقة الكرادة وارتفاع سحب الدخان من موقع الإنفجار.

وأكدت مصادر أمنية تعرض مبنى مجلس محافظة بغداد إلى قصف بقذائف الهاون، مثلما تعرضت منطقة الصالحية وسط العاصمة للقصف أيضا بقذائف الهاون.

وسقطت إحدى القذائف بالقرب من مجمع الأمم المتحدة داخل المنطقة الخضراء، فيما كان العاملون يستحضرون الذكرى السادسة لتفجير مقر الأمم المتحدة في بغداد عام 2003 وأدى إلى مقتل مبعوثها فييرا دي ميلو حينها.

وفي منطقة البياع جنوب بغداد أدى انفجار عبوة ناسفة إلى مقتل شخصين.

وأدى إنفجار آخر بمنطقة باب المعظم إلى مقتل ستة أشخاص وجرح 24 آخرين.

وأكدت زويرة البيئة نرمين عثمان سقوط قذيفة هاون بالقرب من منزلها الواقع داخل المنطقة الخضراء، من دون وقوع إصابات بشرية.
XS
SM
MD
LG