Accessibility links

صحفيو كردستان ينتقدون أداء الأجهزة الأمنية بعيد تفجيرات الأربعاء


دعا مثقفون وصحفيون من إقليم كردستان الحكومة المركزية إلى بذل المزيد من الجهود للقضاء على من وصفوهم بالإرهابيين الذين نفذوا تفجيرات العاصمة بغداد التي أدت إلى مقتل وجرح المئات.

وحمل المثقفون الأجهزة الأمنية جزءا من المسؤولية عن هذه التفجيرات بسبب ضعف أدائها، على حد قولهم.

وعدّ الصحفي خضر دوملي في حديث لمراسل "راديو سوا" تفجيرات الأربعاء دليلا على فشل الخطة الأمنية في بغداد، داعيا الحكومة إلى اتباع الحزم لإيقاف هذه العمليات.

واتهم دوملي جهات لم يسمها بالوقوف وراء التفجيرات لعرقلة العملية الانتخابية.

من جهته، دعا الشاعر والكاتب صديق شرو الحكومة المركزية إلى حل المليشيات وحصر السلاح بيد الدولة وتعزيز دور أجهزة الاستخبارات، متهما البعثيين بالوقوف وراء هذه التفجيرات.

أما الصحفية بفرين سلمان فقد حملت وزارتي الداخلية والدفاع مسؤولية وقوع الانفجارات، مطالبة الحكومة ببذل الجهود لمنع حدوث كوارث دموية.

من جانبه، أكد الصحفي والكاتب أحمد عبد الله الحاجة على ضرورة رص الصفوف و توحيد الموقف والكلمة للوقوف ضد الإرهابيين.

يذكر أن التفجيرات التي استهدفت العاصمة بغداد الأربعاء أدت إلى مقتل وإصابة المئات، حيث وصفها المراقبون بأنها الأكثر دموية خلال هذا العام.

التفاصيل في تقرير مراسل"راديو سوا" في دهوك خوشناف جميل:
XS
SM
MD
LG