Accessibility links

انفراج في العلاقات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية


بدأ مبعوث الأمم المتحدة السابق بيل ريتشاردسون يومين من اللقاءات النادرة الأربعاء مع دبلوماسيين من كوريا الشمالية في مؤشر آخر على تحسن العلاقات بين واشنطن وبيونغ يانغ.

وتعد هذه المحادثات التي جاءت بناء على طلب كوريا الشمالية، الأحدث في سلسلة من المبادرات المشجعة من الدولة الشيوعية النووية بعد ما أطلقت مؤخرا سراح صحفيتين أميركيتين كانتا معتقلتيْن لديها.

وبحسب مصدر مقرب من المحادثات فإن الطرفين سيلتقيان مجددا اليوم الخميس.

ونفى المتحدث باسم الخارجية الأميركية ايان كيلي أن تكون واشنطن قد حملت ريتشاردسون رسالة لنقلها إلى كوريا الشمالية، إلا أنه أضاف:
XS
SM
MD
LG