Accessibility links

اسكتلندا تبلغ واشنطن قرارها إزاء المقرحي ومسؤولون أميركيون يتوقعون إطلاق سراحه


نقلت شبكة تلفزيون CNN عن مسؤولين رفيعي المستوى في وزارة الخارجية الأميركية قولهم إن الحكومة الاسكتلندية أبلغت الولايات المتحدة بشكل غير رسمي قرارها المتعلق بمصير المواطن الليبي عبدالباسط المقرحي الذي يقضي حكما بالسجن المؤبد لإدانته بتفجير طائرة أميركية فوق بلدة لوكربي الاسكتلندية عام 1988.

ورجح المسؤولون أن يعلن وزير العدل الاسكتلندي في مؤتمر صحافي ظهر الخميس قرار الإفراج عن المقرحي لأسباب إنسانية، مشيرين إلى أن السلطات الاسكتلندية تعمل على وضع اللمسات الأخيرة على شروط الإفراج عنه.

وكان الناطق باسم الحكومة الاسكتلندية قد أكد في وقت سابق توصل الحكومة إلى قرار حول مصير المقرحي، في حين قال وزير العدل الاسكتلندي إنه أبلغ عائلات الضحايا بأنه اتخذ قراره وسيعلنه في مؤتمر صحافي الخميس.

جدير بالذكر أن الولايات المتحدة كانت قد أكدت لبريطانيا واسكتلندا معارضتها لإطلاق سراح المقرحي. وفي هذا السياق قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون: "من الخطأ تماما إطلاق سراح شخص سجن بناء على أدلة على ضلوعه في مثل هذه الجريمة البشعة."

وينظر وزير العدل الاسكتلندي في طلبين قدمهما المقرحي للإفراج عنه مبكرا لأسباب صحية أو بموجب اتفاق لتبادل السجناء بين بريطانيا وليبيا.

غير أن مراقبين اعتبروا أن تلك الاتفاقية لن تكون كافية لإطلاق سراحه إلا عندما تنتهي كل الإجراءات الجنائية الجارية. كما يجب أن تسقط السلطات القضائية الاسكتلندية استئنافها للحكم الأصلي على المقرحي الذي اعتبرته أخف كثيرا مما ينبغي.
XS
SM
MD
LG