Accessibility links

القوات الأفغانية تتصدى لمسلحي طالبان وسط إقبال متفاوت على مراكز الاقتراع


ذكرت الشرطة الأفغانية أن مسلحين قتلا الخميس في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن قرب حاجز للشرطة في العاصمة كابل، وذلك بعد ساعات من بدء عملية الاقتراع في ثاني انتخابات رئاسية ومحلية في البلاد منذ سقوط نظام طالبان عام 2001.

وأضافت الشرطة أن مسلحا ثالثا اعتقل فيما تشتبه في وجود مسلح رابع في المنطقة. كما قالت إن أربع انفجارات وقعت في العاصمة حيث وضع عشرة آلاف جندي أفغاني في حالة تأهب.


وأفادت السلطات وشهود عيان أن عددا من الهجمات بالصواريخ وقعت في كافة أنحاء البلاد أدت إلى سقوط نحوعشرة جرحى. ووقعت الهجمات في مدن في ولايات قندهار وغزنة وهلمند ونانغارهار وكونار حيث تنشط طالبان.


وقال مصدر في القوة الدولية إنه تم تفكيك قنبلتين قبل افتتاح مكتب الاقتراع في غزنة جنوبي البلاد كما تم استهداف مكتبين أو ثلاثة في الليلة الماضية في خوست جنوب شرق البلاد.

هذا ولم يسجل أي استهداف مباشر لمراكز الاقتراع رغم تهديدات طالبان التي لم تستبعد مهاجمة الناخبين مباشرة في حال لم يلتزموا بتوجيهاتها بمقاطعة الانتخابات.

إقبال متفاوت

وقد شهدت الساعات الأولى من الانتخابات إقبالا متفاوتا على مراكز الاقتراع، في حين أشارت الأنباء إلى أن الإقبال كان ضعيفا في العاصمة كابل والولايات الجنوبية التي تنشط فيها طالبان.

وكان الرئيس الأفغاني حامد كرزاي الذي يعد الأوفر حظا للفوز بولاية ثانية، قد حث الأفغان على التوجه بكثافة إلى مراكز الاقتراع رغم تهديدات طالبان، وذلك بعد أن أدلى بصوته مدرسة ثانوية للذكور بالقرب من القصر الرئاسي.

XS
SM
MD
LG