Accessibility links

logo-print

ارتفاع العمر المتوقع في الولايات المتحدة وانخفاض الوفيات


ارتفع متوسط العمر المتوقع مرة أخرى في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوى له حيث يبلغ حاليا 78 عاما، وفقا لتقرير حكومي أميركي صدر الأربعاء، وتعود الزيادة بشكل أساسي إلى انخفاض معدل الوفيات في جميع مسببات الموت الرئيسية تقريبا.

ويزيد متوسط العمر المتوقع بالنسبة للأطفال الذين ولدوا في عام 2007 بمقدار ثلاثة أشهر عن متوسط العمر المتوقع للأطفال الذين ولدوا في 2006، وفقا لما نقلت وكالة أسوشييتد برس.

وقد بنيت البيانات الأميركية الجديدة على أكثر من 90 بالمئة من شهادات الوفاة التي جمعت عام 2007، وقد أعدها المركز الوطني للإحصاءات الصحية التابع لمراكز التحكم بالأمراض والوقاية منها Centers for Disease Control and Prevention.

والعمر المتوقع هو الزمن الذي يتوقع لطفل ولد عام 2007 أن يعيشه مع افتراض أن أنماط الوفيات ستبقى ثابتة. وقد ارتفع متوسط العمر المتوقع في الولايات المتحدة في العقد الماضي بمقدار سنة ونصف، وهو في أعلى مستوى له حاليا.

وفي العام الماضي، أشار تقرير حكومي إلى أن متوسط العمر المتوقع ارتفع فوق 78 عاماً، غير أن مراكز التحكم بالأمراض والوقاية منها غيرت الطريقة التي تحسب بها متوسط العمر المتوقع، مما أدى إلى تراجع في المتوسط إلى ما دون 78 عاما.

ومع ذلك، فإن الولايات المتحدة ما زالت متأخرة عن 30 دولة أخرى في متوسط العمر المتوقع. ولليابان أعلى عمر متوقع في العالم حيث يبلغ 83 عاما بالنسبة للأطفال الذين ولدوا عام 2007، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

وتعد أمراض القلب والسرطان المسبب لنحو نصف الوفيات في الولايات المتحدة، وقد انخفضت الوفيات جراء أمراض القلب بنسبة 5 بالمئة عام 2007، وانخفضت وفيات السرطان بنسبة 2 بالمئة وفقا للتقرير الحكومي.

أما الوفيات الناجمة عن مرض الإيدز فقد انخفضت بنسبة 10 بالمئة، وهو أكبر انخفاض لها منذ 10 أعوام.
XS
SM
MD
LG