Accessibility links

logo-print

عضو في الكنيست: حان الوقت للتفاوض مع حركة فتح وعباس يمثل صوت كل الفلسطينيين


اعتبرت عضو الكنيست الإسرائيلي كوليت أفيتال في مقال نشرته في صحيفة جيروسليم بوست أن الفرصة مؤاتية الآن لحكومة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو للعودة إلى المفاوضات مع السلطة الفلسطينية بعد انتخاب محمود عباس رئيسا لها.

وقالت أفيتال إن المؤتمر العام السادس لحركة فتح اختار عباس بأغلبية ساحقة قائدا للحركة ورئيسا للسلطة مما يجعله يمثل صوت كل الفلسطينيين ويعزز من مكانة قيادته ويمنحه السلطة والشرعية للتفاوض مع إسرائيل للتوصل إلى اتفاق سلام.

وتابعت أفيتال أن من النتائج الايجابية للمؤتمر التي تشجع على الحوار مع السلطة ومنح الأمل هي خسارة الحرس القديم وانتخاب قيادة جديدة.

وأضافت أفيتال أن معظم الأعضاء المنتخبين الجدد كانوا قد شاركوا في أوسلو وهم من المؤيدين لإبرام اتفاق سلام مع إسرائيل وثلاثة منهم كانوا قد ترأسوا قوات الأمن الفلسطينية في السابق.

وقالت أفيتال إن مساعي حماس للحيلولة دون مشاركة أعضاء فتح في غزة في المؤتمر يبين أن صراع حركة حماس هذه المرة كان مع القيادة الفلسطينية وليس مع إسرائيل، مضيفة أن استطلاعات الرأي الأخيرة قد أظهرت تدني شعبية حماس، ربما بسبب حربها الفاشلة مع إسرائيل أو بسبب تحسن الأوضاع المعيشية والاقتصادية في الضفة الغربية، حسب تعبيرها.

وأضافت أفيتال أن مؤتمر فتح قد أعلن قبوله للمبادرة العربية كأساس لعملية سلام شاملة تقود إلى حل الدولتين ومن يتمعن في قراءة بنود المبادرة يرى أنها لا تدعو إلى عودة اللاجئين بل تدعو إلى إيجاد حل يتم الاتفاق عليه بشأنهم.

يذكر أن حركة فتح قد عقدت مؤتمرها السادس مطلع الشهر الجاري في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية لانتخاب قيادة جديدة للجنة المركزية والمجلس الثوري.

XS
SM
MD
LG