Accessibility links

logo-print

إسرائيل تمنع بصورة عامة دخول الفلسطينيين بغض النظر عن الجنسيات التي قد يحملونها


قالت المتحدثة باسم وزارة الداخلية الإسرائيلية سابين حداد إن إسرائيل تمنع بصورة عامة دخول الفلسطينيين إليها بغض النظر عن الجنسيات الأخرى التي قد يحملونها.

وأضافت أن الفلسطينيين إن كانوا من سكان الأراضي الفلسطينية، فإنه يتم التعامل معهم كسكان محليين، مهما كانت الجنسيات الأجنبية التي يحملونها.

وأشارت حداد إلى أنه يجري تطبيق تلك الإجراءات منذ عام 2003، وأن الأمر الجديد الذي تم استحداثه هو ختم جواز السفر لدى دخول إسرائيل بدل منح الزائر وثيقة منفصلة.

هذا وكانت الخارجية الأميركية قد احتجت الأربعاء لدى إسرائيل على القيودَ التي فرضتها الحكومة الإسرائيلية أخيرا على الأميركيين من أصل فلسطيني والراغبين في دخول الأراضي الفلسطينية عبر إسرائيل.

وقالت إن هذا إجراء غير مقبول وأن الوزارة ستواصل احتجاجاتها. وقال المتحدث ايان كيلي في مؤتمره الصحافي اليومي إن بلاده قدمت شكوى رسمية لإسرائيل في هذا الخصوص وأضاف : "نتوقع أن يتلقى المواطنون الأميركيون المعاملة نفسها من الحكومة الإسرائيلية بغض النظر عن موطنهم الأصلي، إن هذا النوع من القيود أمر غير مقبول."

وكانت إسرائيل قد بدأت رسميا بفرض قيود على الزوار الأجانب لمنعهم من التوجه إلى أراضيها والضفة الغربية في آن واحد وذلك بوضع أختام تحمل عبارة السلطة الفلسطينية فقط إذا دخلوا المناطق الفلسطينية من جسر الملك حسين أو جسر اللنبي من الأردن وبالتالي لا يتمكنوا من زيارة القدس أو إسرائيل، وتحديد إقامتهم بإسرائيل إذا دخلوا من مطار تل أبيب ولا يكون بمقدورهم زيارة الضفة الغربية. وكانت وزارة السياحة الإسرائيلية قد انتقدت ذلك الإجراء وقالت إنه يسيء لسمعة إسرائيل.
XS
SM
MD
LG