Accessibility links

الرئيس أوباما يقول إن الإنتخابات الأفغانية كانت ناجحة رغم محاولات حركة طالبان عرقلتها


أعلن الرئيس باراك أوباما أن الانتخابات التي جرت في أفغانستان الخميس كانت ناجحة على ما يبدو، وذلك بعد مرور ساعات قليلة على إقفال مكاتب الاقتراع في هذا البلد. وقال أوباما في مقابلة إذاعية "يبدو أننا أمام انتخابات تكللت بالنجاح، رغم ما قامت به حركة طالبان لعرقلة هذه الإنتخابات".

وكان المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس قد قال في وقت سابق إن العديد من الأشخاص توجهوا فعلا إلى صناديق الاقتراع على الرغم من تهديدات حركة طالبان.

وشدد غيبس على أن واشنطن ماضية بتحقيق أهدافها في أفغانستان التي تتمثل في دحر تنظيم القاعدة وحلفائه الإرهابيين.

بدوره، اعتبر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أندرس فوغ راسموسن أن إجراء الانتخابات أمر مشجع، مشيرا إلى أن عدد مكاتب الاقتراع التي فتحت أبوابها كان أكبر مما هو متوقع.

وقال راسموسن خلال مؤتمر صحافي في أيسلندا "هذا دليل واضح على أن الشعب الأفغاني يريد الديموقراطية والحرية ويرفض الإرهاب."

كذلك، أعلن الممثل الخاص للأمم المتحدة كاي ايد عن ارتياحه، وتحديدا حيال تراجع أعمال العنف عن المستوى المتوقع.

وكان الناخبون الأفغان قد أدلوا بأصواتهم اليوم الخميس لانتخاب رئيسهم وممثليهم في مجالس الولايات من دون وقوع كثير من أعمال العنف، ولكن وسط مخاوف المراقبين من انخفاض نسبة المشاركة.

وقد رجحت استطلاعات الرأي فوز الرئيس المنتهية ولايته حامد كرزاي الذي تولى السلطة نهاية العام 2001 بدعم من الولايات المتحدة، ثم انتخب رئيسا العام 2004، لكنها قالت إنه قد يضطر لخوض جولة ثانية من الانتخابات ضد وزير خارجيته السابق عبد الله عبد الله.

بان كي مون يهنئ الشعب الأفغاني

هذا وقد هنأ الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الخميس الشعب الأفغاني على مشاركته في الانتخابات رغم الأوضاع الأمنية الصعبة في أفغانستان، كما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وجاء في بيان صادر عن مكتبه الصحافي، أن الأمين العام للأمم المتحدة "يهنئ نساء ورجال أفغانستان على مشاركتهم في الانتخابات الرئاسية وانتخابات مجالس الولايات. وهو يعتبر أن الأفغان بممارستهم لحقوقهم الدستورية إنما يعبرون مرة جديدة عن رغبتهم في تحقيق الاستقرار والتنمية في بلادهم".

وأشاد بان كي مون بعمل اللجنة الانتخابية المستقلة في أفغانستان وبعمل مؤسسات أخرى وشركاء دوليين لمساهمتهم في تنظيم هذه الانتخابات "في بيئة صعبة للغاية".

وحث بان كي مون جميع المرشحين وحلفائهم وأنصارهم على "المضي في التعاون مع المؤسسات الانتخابية الأفغانية خلال فترة فرز الأصوات وإعلان النتائج".

كندا: الإنتخابات كانت مميزة

وفي نفس السياق، اعتبر رئيس الحكومة الكندية ستيفان هاربر الخميس أنه على الرغم من "جميع الشوائب التي اعترتها" فان الانتخابات الرئاسية والمحلية التي جرت في افغانستان كانت "مميزة".

وقال هاربر خلال مؤتمر صحافي عقده في القطب الشمالي ونقلته محطات التلفزة الكندية "نعرف دائما أن العملية الديموقراطية حتى في هذا البلد كندا يمكن أن تكون فوضى في بعض الأحيان".

وأضاف أنه على الرغم من جميع الشوائب التي اعترتها إذ عندما ترون أن هذا البلد "افغانستان" قد شهد 30 عاما من الحرب الأهلية وأنه لم يعرف أية تجربة ديموقراطية حقيقة فان ما يجري في افغانستان بالرغم من كل التحديات هو مميز، مقللا من أهمية "الشوائب" في عملية الانتخاب.

كرزاي يشكر الشعب الأفغاني

وقد أدلى كرزاي بصوته في الانتخابات الرئاسة بعد نحو نصف ساعة على فتح مراكز الاقتراع، في مدرسة قرب القصر الرئاسي في كابل.

ودعا الشعب الأفغاني إلى الاقتراع من اجل "السلام والتطور والرخاء في أفغانستان".

ولاحقا، شكر كرزاي الشعب الأفغاني على تحديه تهديدات المتمردين والمشاركة في الانتخابات، واصفا اليوم بأنه يوم جيد للبلاد.

كذلك وجه المرشح عبد الله عبد الله تحية إلى الناخب الأفغاني واصفا اليوم بأنه يوم التغيير والأمل.
XS
SM
MD
LG