Accessibility links

logo-print

تفجيرات في محافظة بابل بجنوب العراق تسفر عن مقتل وإصابة عدد من الأشخاص


قالت الشرطة العراقية إن سلسلة تفجيرات على جوانب الطرق في محافظة بابل في الجزء الجنوبي من العراق أسفرت يوم الخميس عن مقتل ما لا يقل عن أربعة أشخاص واصابة 57 آخرين.

وقالت الشرطة إن القنابل انفجرت في أسواق في بلدات صغيرة قرب مدينة كربلاء التي تقع على بعد نحو 80 كيلومترا جنوب غربي بغداد.

وتأتي التفجيرات الجديدة في اليوم التالي لانفجار شاحنات ملغومة بكميات كبيرة من المتفجرات قرب مباني حكومية في بغداد.

تشييع قتلى التفجيرات

شيعت عائلات ثكلاء يوم الخميس جثامين جرى انتشالها لأقارب لها ممن قتلوا في واحدة من أعنف الهجمات التي تشهدها بغداد والتي أوقعت أكثر من 90 قتيلا وأكثر من 500 جريح.

وقد ردد مشيعون هتافات دينية أثناء اخراج النعوش من المشرحة وسار خلفها أقارب ينتحبون.

وكانت ست انفجارات على الاقل قد وقعت يوم الاربعاء بالقرب من مباني وزارات حكومية وأهداف أخرى في بغداد بعد أسابيع من انسحاب القوات الأميركية المقاتلة من المدن في يونيو/ حزيران لتقوم قوات الأمن العراقية بالدور القيادي.

وقد تؤدي هذه الهجمات إلى تقويض الثقة برئيس الوزراء نوري المالكي قبل الانتخابات البرلمانية وقد تردع أيضا مستثمرين أجانب لاسيما في قطاع النفط عن الاستثمار في العراق.

ودعا المالكي في بيان إلى مراجعة الخطط الأمنية وقال "إن العمليات الاجرامية التي حدثت اليوم تستدعي بدون أدنى شك إعادة تقييم خططنا وألياتنا الأمنية لمواجهة التحديات الارهابية والاحتفاظ بالمبادرة وعدم تهيئة الظروف الآمنة للمنظمات الارهابية وزيادة التعاون بين الأجهزة الأمنية وابناء الشعب بجميع مكوناته والوقوف بوجه محاولات التشكيك بقدرة قواتنا المسلحة التي اثبتت قدرة عالية في التصدي للارهابيين."

واتهم ساسة عراقيون وبعض المسؤولين الدول المجاورة ومن بينها السعودية وايران وسوريا باشعال العنف في العراق. ويقول محللون ان هذه قد تكون خدعة لصرف الانتباه عن النزاعات الداخلية.
XS
SM
MD
LG