Accessibility links

اتهامات متبادلة بين الفلسطينيين والإسرائيليين حول استئناف مفاوضات السلام


قال مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى اليوم الجمعة إن الفلسطينيين يرفضون الدعوات المتكررة لرئيس الوزراء بنيامين نتانياهو لاستئناف مفاوضات السلام المتجمدة منذ ثمانية أشهر.

وأفاد المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه بأن الجانب الفلسطيني هو الذي يعطل العودة إلى طاولة المفاوضات بوضع شروط جديدة. وفي المقابل، رفض صائب عريقات رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية تلك الاتهامات.

وقال عريقات إن الفلسطينيين لا يضعون شروطا جديدة للمفاوضات لكن الإسرائيليين يتهربون من الالتزام بتجميد الأنشطة الاستيطانية في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

وكان الرئيس باراك أوباما قد دعا الطرفين والدول العربية إلى اتخاذ خطوات إيجابية لدفع عجلة السلام. وتطالب واشنطن إسرائيل بوقف الاستيطان حتى يتسنى استئناف مفاوضات السلام.

هذا ومن المقرر أن يعقد نتانياهو محادثات مع المبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل في لندن الأسبوع المقبل. وقد أعلن البيت الأبيض أن هدف محادثات ميتشل هو وضع اللمسات الأخيرة على الخطوات التي ستتخذها الأطراف ووضع الأساس لاستئناف المفاوضات.

XS
SM
MD
LG