Accessibility links

إسرائيل تنفي قلقها من البرنامج النووي السعودي وتعتبره ردا على مساعي إيران النووية


أكدت مصادر إسرائيلية اليوم الجمعة أن البرنامج النووي السعودي الذي أعلنت عنه حكومة الرياض الأربعاء لا يشكل قلقا للدولة العبرية، معتبرة أن الطموحات النووية السعودية تنطلق من خوف المملكة الشديد من مساعي إيران النووية.

ونسبت صحيفة جيروسليم بوست إلى مسؤولين في وزارة الدفاع الإسرائيلية لم تسمهم القول إن رغبة الرياض في الحصول على الطاقة النووية تتصل بالسباق المستمر لطهران نحو الطاقة النووية. وقالوا إن "السعوديين مرعوبين بشدة مما سوف يحدث إذا أصبحت إيران دولة نووية"، معتبرين أن النوايا السعودية لتطوير برنامج نووي تشكل "جزءا من الرد السعودي على المساعي الإيرانية".

وأكدوا أن البرنامج النووي السعودي لا يشكل قلقا لإسرائيل في الوقت الراهن بالنظر إلى أنه مؤسس بالتعاون مع الولايات المتحدة وفي إطار القواعد التي حددتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وكان وزير المياه والكهرباء السعودي عبد الله الحسين قد أكد في تصريحات لصحيفة الوطن السعودية الخميس أن المملكة تعمل على خطط ترمي إلى بناء أول مجمع للطاقة النووية في المملكة.

الطموحات العربية

واعتبرت جيروسليم بوست أن تعامل إسرائيل مع الطموحات النووية العربية يظل حذرا لأن تل أبيب لم توقع على معاهدة حظر الانتشار النووي ومن ثم فإنها لا تسعى للضغط لرفض امتلاك الدول المجاورة لها للتكنولوجيا النووية السلمية لاسيما إذا ما كانت هذه الدول عازمة على توقيع المعاهدة.

وكانت السعودية وقطر والبحرين وسلطنة عمان والكويت والإمارات واليمن والمغرب وليبيا والأردن ومصر قد عبرت في السابق عن اهتمامها بتطوير برامج نووية وسعت بعضها لاتخاذ خطوات عملية في هذا الصدد.

ونسبت الصحيفة إلى مصادر إسرائيلية لم تسمها القول إن الدول العربية لم ترغب في تنفيذ برامج نووية لغرض امتلاك قدرات عسكرية بل إنها ترغب في امتلاك التكنولوجيا النووية التي تمكنها من إبقاء الخيارات الأخرى قائمة في حال تمكن إيران من تصنيع قنبلة نووية.

وأضافت المصادر أن ثمة "تخوفا محدودا" من إمكانية تحول البرامج النووية العربية إلى مشروعات عسكرية لاحقا غير أنها أكدت في الوقت ذاته أن هناك شعورا لدى إسرائيل بأن البرامج النووية العربية ستكون خاضعة لمراقبة الولايات المتحدة أو فرنسا التي تعهدت من جانبها قبل عامين بمساعدة المغرب في تطوير برنامج نووي.

XS
SM
MD
LG