Accessibility links

logo-print

رفض كردي لتأجيل التعداد السكاني


دعا الناطق باسم رئاسة إقليم كردستان إلى إجراء التعداد السكاني في موعده المقرر، مشيرا إلى أن البرلمان هو الجهة الوحيدة التي تمتلك حق تأجيل التعداد السكاني.

وأكد الناطق في بيان رسمي أن رئاسة الإقليم فوجئت بإعلان الحكومة المركزية نيتها تأجيل التعداد السكاني دون الاستناد إلى أسباب موجبة ومعقولة رغم التحضيرات والاستعدادات الكاملة لإجرائه، بحسب البيان.

واتهم البيان جهات داخلية وخارجية لم يسمها، بالضغط على الحكومة لإجهاض العملية والتستر على النسب الحقيقية للمكونات القومية في محافظة كركوك والعديد من المناطق في محافظتي نينوى وديالى.

وأضاف بيان رئاسة الإقليم أن تخوف البعض من إجراء التعداد السكاني يأتي ليقينهم أن النتائج ستبرهن على أن غالبية سكان تلك المناطق هم من الكرد.

وطالب بيان رئاسة الإقليم الحكومة المركزية والجهات المعنية إلى الاحتكام للدستور والسير بالاستعدادات الضرورية لإجراء الإحصاء السكاني في موعده المحدد في الـ24 من تشرين الأول المقبل، لحاجة البلاد إلى قاعدة معلوماتية حديثة بشأن النمو السكاني والتغييرات الدموغرافية.

يذكر أن مصادر أشارت إلى توجه حكومي لتأجيل التعداد السكاني إلى أجل غير مسمى بعد تحفظات أبدتها كتل سياسية من محافظتي كركوك ونينوى.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" خوشناف جميل:
XS
SM
MD
LG