Accessibility links

logo-print

الأكراد: رفض العرب والتركمان لمقترح أوديرنو ليس قانونيا


حذر العرب والتركمان في محافظة كركوك من احتمال تدهور الأوضاع الأمنية في المحافظة والمناطق المتنازع عليها، في حال نشر قوات كردية فيها، في حين عد مسؤول كردي موقفهم غير قانوني.

وأجمعت الأحزاب والكتل السياسية العربية والتركمانية في كركوك على ضرورة إخضاع المدينة والمناطق المتنازع عليها الأخرى إلى سيطرة قوات الجيش العراقي فقط.
رئيس كتلة الوحدة العربية الشيخ حسين علي صالح أكد أن مقترح الجنرال الأميركي راي أوديرنو من شأنه أن يفاقم حدة الصراع بين مكونات المدينة.

ودعا صالح في حديث لمراسلة "راديو سوا" إلى تولي الجيش العراقي الذي يضم كل القوميات كالكردية والعربية والتركمانية السيطرة على المناطق المتنازع عليها والتي تعاني بسبب هيمنة قوات البيشمركة الكردية عليها.

وعد المتحدث باسم الجبهة التركمانية العراقية علي هاشم مختار أوغلو مقترح أوديرنو خرقا للاتفاقية الأمنية بين واشنطن وبغداد، مشيرا إلى أن نشر قوات كردية سيكون سببا في تدهور الوضع الأمني في تلك المناطق.

من جانبه، أوضح عضو مجلس المحافظة عن القائمة الكردية محمد كمال أن رفض العرب والتركمان لايستند إلى أساس قانوني، خصوصا وأن القانون يضمن حق الكرد نشر قوات البيشمركة كما تفعل الحكومة المركزية.

وكان أوديرنو قد أكد أن هدف مقترحه هو تفويت فرصة استغلال الخلافات بين العرب والكرد في المناطق المتنازع عليها من الجماعات المسلحة لشن هجماتهم، وبالتالي منع وقوع حرب أهلية بين الجانبين، وهو مازال موضع نقاش، وقد لقي هذا المقترح ترحيبا من جانب القوى السياسية الكردية في حين رفضته أحزاب وشخصيات سياسية وبرلمانية عربية وتركمانية.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في محافظة كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG