Accessibility links

logo-print

الحيدري يطالب بإقالة القادة الكبار في وزارة الداخلية


طالب خطيب الجمعة في جامع الخلاني النائب عن كتلة الائتلاف الموحد محمد الحيدري الحكومة بعزل كبار القادة والمسؤولين الأمنيين، وعدم الاكتفاء بعزل الضباط المسؤولين عن المناطق التي شهدت تفجيرات انتحارية خلال الأيام القليلة الماضية.

وشدد الحيدري على ضرورة تغيير كبار القادة والمسؤولين الأمنيين لما أكدته عمليات التفجير من فشل تلك القيادات، مطالبا في خطبة صلاة الجمعة في جامع الخلاني وسط العاصمة بغداد الجمعة بإعادة تقييم السياسات والخطط الأمنية المتبعة.

واتهم الحيدري من أسماهم بالبعثيين الصداميين و تنظيم القاعدة بالوقوف وراء أعمال التفجير، مطالبا الحكومة باستبعاد البعثيين من المناصب الأمنية.

ودعا الحدري الحكومة إلى مطالبة دول العالم والأمم المتحدة باعتبار أعمال التفجير التي تطال المدنيين في العراق جرائم حرب ومحاسبة الدول والأشخاص الداعمين لها.

وكان مجلس النواب عقد الجمعة جلسة استثنائية استضاف فيها وزراء الدفاع والداخلية والأمن الوطني وقائد عمليات بغداد لمناقشة الأوضاع الأمنية التي شهدت تراجعا في الآونة الأخيرة.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد حيدر القطبي:
XS
SM
MD
LG