Accessibility links

مرض انفلونزا الخنازير يؤثر على عمرة رمضان


ألقي ازدياد حالات الإصابة والوفاة بمرض أنفلونزا الخنازير في منطقة الشرق الأوسط بظلاله على شهر رمضان، مع تناقص إعداد المتوجهين لأداء العمرة في مكة المكرمة.

وقال السكان المحليون إن أعداد المعتمرين ارتفعت قبل بداية شهر رمضان هذا الأسبوع، إلا أنها تظل اقل من المعتاد بكثير.

وبعدما فرضت مصر وإيران والعراق وعدد من الدول الأخرى قيودا على من سيتم السماح لهم بتأدية العمرة خلال شهر رمضان بسبب انتشار أنفلونزا الخنازير، فان القطاع التجاري في مكة يتوقع أن يكون هذا الشهر كارثيا.

ويخشى من أن تحول المخاوف بشان أنفلونزا الخنازير دون إقامة المآدب الرمضانية التي تقام في أنحاء العالم الإسلامي.

وقال سعد القرشي رئيس غرفة التجارة والصناعة في مكة إن الحركة التجارية في مكة المكرمة قد تنخفض بنسبة 40 بالمئةخلال الشهر المقبل بسبب الخوف من أنفلونزا الخنازير.
وذكر نسيم خان المسؤول في فندق ميركيور جراند ام القرى، الذي يرتاده غالبية من الوافدين من أوروبا أنه تم إلغاء العديد من الحجوزات لشهر رمضان بالنسبة للعمرة، وقال إن ذلك بسبب الوضع الاقتصادي وأنفلونزا الخنازير.

وفي العادة، يتوجه مئات الآلاف إلى مكة خلال شهر رمضان لاداء مناسك العمرة.

إلا أن ارتفاع أعداد المصابين بأنفلونزا الخنازير والتحذيرات التي أصدرتها الحكومات ومنظمة الصحة العالمية زادت من مخاوف ارتياد الأماكن المكتظة.

وهذا الأسبوع، أعلنت السعودية ارتفاع حالات الإصابة بانفلونزا الخنازير إلى 2000 منذ ظهور أول حالة في الثالث من يونيو/ حزيران.

ومنذ ذلك الحين توفي14 شخصا بفيروس انفلونزا الخنازير داخل البلاد.

ولم تفرض السعودية اي قيود على العمرة او الحج إلا إنها حضت الدول على تنفيذ قيود طوعية.

ففرضت إيران حظرا على سفر جميع الإيرانيين إلى السعودية خلال شهر رمضان، في محاولة منها للسيطرة على أنفلونزا الخنازير.
وقررت مصر، التي تشكل مصدرا لأكبر عدد من المعتمرين، منع من هم فوق سن 65 ودون سن 25 من التوجه للعمرة خلال رمضان.

أما الكويت، التي وصل عدد المصابين بالمرض فيها إلى أكثر من 900، فقد نصحت المواطنين بتأجيل قيامهم بالعمرة، خصوصا من يعانون من أمراض مزمنة والنساء الحوامل والأطفال.
XS
SM
MD
LG