Accessibility links

ناشطان سعوديان يؤكدان حجب صفحتيهما على موقع تويتر


اشتكى ناشطان سعوديان الخميس من حجب صفحتيهما على الموقع الالكتروني تويتر في إجراء رقابي رده احدهما إلى الدور الذي قام به هذا الموقع خلال الاحتجاجات التي أعقبت الانتخابات الرئاسية في إيران.

وقال المحامي المدافع عن حقوق الإنسان وليد عبدالخير ورجل الأعمال خالد الناصر إن صفحتيهما قد حجبتا من قبل السلطات الرسمية المختصة بالشؤون المعلوماتية.

وكانت صفحات لمعارضين سعوديين في الخارج قد تعرضت للحجب، غير انه يبدو أنها المرة الأولى التي يتم فيها حجب صفحات لناشطين مقيمين في المملكة، بحسب ما قال المدون احمد العمران الذي كان أول من أشار إلى هذا الحجب في مدونته "الجينز السعودي".

وكان ناصر الذي بدأ باستخدام موقع تويتر في 2007، تطرق في صفحته إلى وضع حقوق الإنسان والشؤون العامة وقدم روابط لمواقع مدافعة عن حقوق الإنسان.

أما عبد الخير فتناول في صفحته حالات انتهاك حقوق الإنسان ومنها قضية احتجاز المحامي سليمان الرشودي سنتين من دون محاكمة.

واعتبر ناصر أن السبب وراء هذا الإجراء الرقابي يعود إلى ما حدث في إيران، وأعرب عن اعتقاده بأن الحكومة لم تكن تعرف أصلا بوجود تويتر قبل أحداث إيران.
XS
SM
MD
LG