Accessibility links

logo-print

السفير الأميركي الجديد في بكين يعلن أن الرئيس أوباما سيزور الصين في منتصف شهر نوفمبر


قال السفير الأميركي الجديد في بكين السبت أن الرئيس باراك أوباما سيزور الصين منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني محددا بذلك موعدا لقمة كبرى ستتناول على الأرجح الاقتصاد العالمي وكوريا الشمالية والتغير المناخي.

وابلغ جون هانتسمان مبعوث واشنطن الجديد لدى بكين الصحفيين أن اوباما "سيذهب لزيارة بكين في منتصف نوفمبر" دون ان يعطي موعدا محددا.

والى الآن لم تعط بكين أو واشنطن موعدا محددا للزيارة المهمة.

منتدى التعاون الاقتصادي

ويعني ذلك أن من المرجح أن يتوجه الرئيس أوباما إلى بكين وربما عواصم إقليمية بعد قمة قادة منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادي في سنغافورة يومي 14 و15 نوفمبر/ تشرين الثاني.

وقال هانتسمان في مقر إقامته عقب وصوله إلى العاصمة الصينية إن العلاقات بين القوتين الاقتصاديتين والسياسيتين آخذة في التحسن.

وقال "ينبغي بنهاية العام أن نكون في شكل أفضل من أي وقت مضى بين الولايات المتحدة والصين."

لكن قمة أوباما مع الرئيس الصيني هو جينتاو ستواجه أيضا خلافات شائكة مع بكين بشأن التجارة والسياسة الاقتصادية وطموحات كوريا الشمالية بخصوص الأسلحة النووية وسياسة التغير المناخي مع سعي الدول للموافقة في ديسمبر/ كانون الأول على اتفاق لخفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري.
XS
SM
MD
LG