Accessibility links

logo-print

حامد كرازي ومنافسه عبد الله عبد الله في انتخابات الرئاسة يؤكدان أنهما سيحترمان نتائجها أيا كانت


أعلن المبعوث الأميركي ريتشارد هولبروك أن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي ومنافسه الرئيسي وزير الخارجية السابق عبد الله عبد الله واللذين أعلن كل منهما فوزه في الانتخابات أكدا للمسؤولين الأميركيين أنهما سيحترمان النتيجة على الرغم من مخاوف اندلاع اضطرابات عرقية.

والتقى هولبروك مع كرازي وعبد الله في كابول وذلك بعد يوم واحد من إجراء انتخابات الرئاسة وسط أعمال عنف متفرقة وعلى الرغم من تهديدات طالبان بتعطيل الانتخابات.

وقال كل من الطرفين الجمعة انه في طريقه للفوز بأصوات تكفي لتحقيق أغلبية قاطعة تزيد عن 50 في المئة من الأصوات لتفادي خوض جولة ثانية في أكتوبر/ تشرين الأول.

ومن غير المقرر معرفة النتائج الأولية الرسمية قبل أسبوعين. ويقول مراقبو الانتخابات إن إجراء جولة ثانية بين كرزاي وهو من البشتون وعبد الله الذي يعتمد في تأييده على الطاجيك في الشمال تخاطر بتقسيم البلاد وفقا لخطوط عرقية وان الخلاف بشأن النتيجة قد يؤدي إلى اضطرابات أهلية.

وقال هولبروك "الجميع يدركون ان هناك مشكلة عرقية في البلاد.

"إنها عامل أنها ليست مصدر قلق. هل هي عامل يشعرنا بغصة .. لا ولكنها عامل."

وفي واشنطن أشاد أوباما بالانتخابات بوصفها خطوة في الاتجاه الصحيح. ولكنه حذر من أن عنف طالبان ربما يستمر مع وضع اللمسات الأخيرة على النتائج الرسمية.
XS
SM
MD
LG