Accessibility links

الصحافة الليبية تشبه عودة المقرحي إلى ليبيا بعودة الأبطال بعد غياب في السجن ثماني سنوات


شبهت الصحافة الليبية السبت عودة عبد الباسط المقرحي المدان بتنفيذ اعتداء لوكربي إلى ليبيا بـعودة الأبطال المنتصرين إلى ارض الوطن وقالت انه أدين ظلما بجريمة لم يرتكبها .

وكتبت صحيفة اويا تحت عنوان "عودة ميمونة" إن المقرحي "عاد عودة الأبطال المنتصرين إلى ارض الوطن بعد غياب دام ثماني سنوات ليضيف انتصارا جديدا إلى الدبلوماسية الليبية التي لم تهدأ ولو للحظة واحدة عن المطالبة بإطلاق سراحه".

من جهتها كتبت صحيفة الشمس تحت عنوان "عاد عبدالباسط، اعتذرت سويسرا، رمضان يقبل بالانتصارات" ان "الرهينة المحرر المقرحي غادر سجن غلاسكو الاسكتلندي عائدا إلى وطنه وأهله بعد رحلة عذاب استمرت نحو 20 عاما قضى نصفها متهما ونصفها الآخر مدانا ظلما بجريمة لم يرتكبها".

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما ندد الجمعة بالاستقبال الذي لقيه المقرحي لدى عودته إلى بلاده وقال "اعتقد انه أمر بغيض".

في حين قال المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس إن "الصور التي رأيناها من ليبيا أمس مشينة ومقززة"، في إشارة إلى صور مئات الناس يلوحون بالأعلام لدى وصول المقرحي إلى طرابلس.

وحذرت الولايات المتحدة وبريطانيا طرابلس من عواقب دبلوماسية خطيرة إذا لقي المقرحي استقبال الأبطال بعد أن أفرجت عنه اسكتلندا لأسباب إنسانية لإصابته بسرطان البروستات في مرحلة متقدمة بعد أن كان يقضي عقوبة بالسجن لمدى الحياة لإدانته بالضلوع في تفجير طائرة أميركية فوق لوكربي في1988 .

لندن تنفي أي علاقة بالإفراج عن المقرحي

ونفت بريطانيا المزاعم التي أكدت أن الإفراج عن عميل المخابرات الليبية السابق عبدالباسط المقرحي تم في إطار صفقة مع ليبيا.

كان نجل الزعيم القذافي الأكبر سيف الإسلام قد قال في مقابلة تلفزيونية إن الإفراج عن المقرحي جاء في إطار الاهتمام البريطاني بالبترول الليبي وباحتياط الغاز الطبيعي فيها، إلا أن متحدثا ً باسم رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون نفى هذه الصفقة قائلا ً إن الإفراج عن المقرحي هو شأن اسكتلندي خالص لا دخل لحكومة بروان فيها.
XS
SM
MD
LG